ذيل روبوتي يساعد مستخدمه على التوازن

الذيل الروبوتي مجرد نموذج أولي. من المصدر

نجح علماء في ابتكار نموذج أولي لِذَيل روبوتي مستوحى من فرس البحر، لمساعدة مستخدميه على التوازن أو لزيادة انغماسهم في ألعاب الواقع الافتراضي.

وذكر موقع «فاست كَمبَني» أن الذيل يُدعى «أركي»، وأنه من ابتكار علماء في جامعة كيئو، زودوا الذيل بفقرات وعضلات اصطناعية، وأوضح أنه يعتمد على نظام ضغط هوائي في الانثناء والحركة، وفقاً لحركة مستخدِميه، فيكون لهم وزناً معادِلاً في انحناءاتهم وتمايلاتهم. ومع أن قدراته مازالت محدودة جداً، فإنه يرسم للمرء صورة لمستقبل تقنيات التعزيز البشري. هذا الذيل مجرد نموذج أولي، فلن يمكن استعماله حالياً في التوازن، كالجهاز الذي طوّره مهندسو جامعة كولومبيا، الشهر الماضي، وهو غير قابل للنقل بعد، إذ يَلزم وصله بمضخة هواء ضخمة تشغِّل عضلاته.

طباعة