تسرد بإبداع خبرة 60 عاماً ودورها في إسعاد المجتمع

شرطة دبي تشرع «نوافذ فنية» في «سكة»

مشاركة شرطة دبي في المعرض تهدف إلى استثمار الفن لتوصيل رسالتها. من المصدر

تشارك القيادة العامة لشرطة دبي في معرض «سكة» الفني، الذي انطلق أول من أمس، تحت شعار «نافذة الفن والتسامح»، ويستمر حتى 24 مارس الجاري في حي الفهيدي التاريخي بدبي، ويعد المعرض من الفعاليات الرئيسة المنضوية تحت مظلة موسم دبي الفني.

وقال مدير إدارة العلاقات المجتمعية في الإدارة العامة لإسعاد المجتمع في شرطة دبي، المقدم محمد خليفة السويدي، إن «معرض سكة الفني 2019 يسعى إلى تسليط الضوء على قيم العيش المشترك، والتنوع الثقافي في المجتمعات من خلال ربطها بالفن، وتهدف مشاركة شرطة دبي في المعرض إلى استثمار الفن لتوصيل رسالتها، وتبنيها للمبادرات المبتكرة الداعمة لتوجهاتها الاستراتيجية المتمثلة في المدينة الآمنة، بصورة إبداعية تعكس رسالة التسامح».

وأشار إلى أن المشاركة تسرد حكاية العمل الشرطي باستخدام معدات ومقتنيات، حُولت إلى قطع فنية بطريقة مبتكرة من بيئة شرطية، ونوافذ فنية ترمز إلى التسامح، واستعارات بصرية، ومرايا تعكس الحالة العاطفية للناس.

وأضاف السويدي أن المعرض يوفر منصة فريدة أمام شريحة واسعة من الجمهور المحلي والعالمي، ويتماشى مع رؤية «دبي للثقافة» في تحقيق السعادة للمجتمع من خلال بناء مجتمع مستدام متعدد الثقافات، ويحفز القطاعات الإبداعية الثقافية والتراثية والفنون والآداب.

وأكد أن مشاركة شرطة دبي تنقل للجمهور تاريخها الذي تجاوز الـ٦٠ عاماً، وخبرتها في بسط الأمن والأمان، وأداء رسالتها ودورها الكبير في إسعاد المجتمع، إذ يتجول المشاهد بين مراحل ورتب مختلفة، عبر نتاج جهود وأفكار مبدعين من شرطة دبي وفنانين.

ودعا السويدي الجمهور إلى زيارة معرض سكة الذي يهدف إلى فتح نوافذ أمام الزوار للتعرف إلى المشهد الثقافي في دبي، وترسيخ مكانة المدينة كمركز للقطاعات الإبداعية، والاطلاع على العديد من المعروضات المتميزة التي تشارك بها شرطة دبي، ومن بينها ثريات تبرز التفاصيل المختلفة لقبعات رجل الشرطة بمختلف الرتب.


محمد خليفة السويدي:

«المشاركة تسرد حكاية العمل الشرطي باستخدام معدات ومقتنيات، حُولت إلى قطع فنية بطريقة مبتكرة».

طباعة