35 قيادية كازاخية في «نماء للارتقاء بالمرأة» بالشارقة

صورة

استقبلت الشارقة، أخيراً، وفداً تجارياً من 35 سيدة كازخية، خلال زيارة استضافتها «مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة»، وحضرتها ممثلات عن مختلف المؤسسات الإماراتية المعنية بتمكين المرأة اقتصادياً، بهدف بحث سبل تعزيز التعاون والعمل المشترك بين الإمارات وكازاخستان، والارتقاء بريادة الأعمال النسوية.

وجاءت الزيارة، بعد لقاء جمع سيدات الأعمال الكازاخيات مع ممثلات من مؤسسات «نماء»، و«مجلس سيدات أعمال الإمارات»، على هامش مشاركتهن في فعاليات منتدى المدن «طريق الحرير العالمي» بالعاصمة الكازاخية أستانا، في شهر يونيو من العام الماضي، حيث بحث الجانبان الفرص المشتركة لتمكين المرأة اقتصادياً عبر المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وضمّت قائمة أعضاء الوفد التجاري الكازاخي الذي ترأسته سكرتير جمهورية كازاخستان، غولنارا عبدكاليكوفا، نخبة من قياديات الأعمال، أبرزهن، لزّات رامازانوفا، رئيس مجلس سيدات أعمال، التابع للغرفة الوطنية لرياديي الأعمال بجمهورية كازاخستان (أتاميكين)، ورئيس لجنة صناعة السياحة في وزارة الثقافة والرياضة الكازاخية، ماينورا مورزامادييفا، ورئيس المجلس الإقليمي لسيدات أعمال أستانا مدير مؤسسة «فورتوناتا»، باجلة بيزيمباييفا، ومساعد مدير الأمانة العامة لوزير خارجية جمهورية كازاخستان، مايراش كوزهانوفا.

وضمت قائمة ممثلات المؤسسات والجهات الإماراتية، خلال اللقاء، كلاً من رئيس مجلس إدارة مجلس سيدات أعمال الإمارات، فريدة العوضي، رافقها عدد من أعضاء المجلس، وعضو مجلس إدارة غرفة الشارقة ومجلس سيدات أعمال الإمارات، رغدة تريم، بالإضافة إلى مجلس إدارة وفريق عمل مؤسسة «نماء للارتقاء بالمرأة»، إلى جانب نخبة من ممثلات مجلس سيدات أعمال الشارقة، اللاتي بحثن سبل توسيع نطاق التعاون المشترك.

ورحبت مدير مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، ريم بن كرم، بأعضاء الوفد، قائلة: «شهدت العلاقات الاقتصادية والتجارية بين دولة الإمارات وجمهورية كازاخستان نمواً ملحوظاً خلال الأعوام القليلة الماضية، خصوصاً مع تأسيس طريق الحرير الجديد الذي يصل بين أكثر من 60 دولة حول العالم، ويمتلك الطرفان فرصة ثمينة للاستفادة من التمثيل المتنامي للمرأة في طريق الحرير العالمي، وبعد أن وجّه منتدى المدن (طريق الحرير العالمي) الدعوة لنا للمشاركة في فعالياته مطلع سبتمبر المقبل، نتطلع الى إرسال وفد يضم نخبة من سيدات أعمالنا لتلبية الدعوة، وزيارة دولتكن الجميلة». وأكد أعضاء الوفد الكازاخي أهمية الشركات الصغيرة والمتوسطة وإسهامها في التنمية المستدامة، وأهمية تكثيف دور المرأة في هذا القطاع، وتناولن الدور البارز الذي تلعبه حكومة دولتهن في دعم قطاعات الشركات النسوية، كما اقترحن عدداً من القطاعات التي يسعين للعمل والتعاون فيها مع نظيراتهن من سيدات الاعمال الإماراتيات.

طباعة