تضم نصباً فنياً حيوياً ومتاهة مصممة بالأضواء

«حديقة وسط مدينة دبي» تغمر الزائر بأطياف من الألوان والبهجة

صورة

أطلقت «إعمار» ودائرة السياحة والتسويق التجاري، حديقة وسط مدينة دبي للأضواء التي تتضمن نصباً فنياً حيوياً، يجمع بين عناصر الحركة والضوء في «وسط مدينة دبي»، بجوار متاهة مصممة باستخدام أضواء LED لإضفاء البهجة على زوّار الوجهة.

وتمثل الحديقة مساحة للاستكشاف والترفيه والتفاعل مع الأضواء في قلب المدينة، وتقع في «برج بلازا» بإطلالات مباشرة على نافورة دبي، والعروض اليومية التي تشهدها واجهة برج خليفة.

ونفذ النصب الفني «فنون وأضواء دبي» بتكليف من دائرة السياحة والتسويق التجاري، وهو تركيب يجمع بين المرايا والأضواء الدوّارة، من إبداع مصمم الإضاءة جورج تيلوس، ويمكن مشاهدته حتى 13 فبراير المقبل. ويُعد النصب جزءاً من مبادرة تشمل كل أرجاء المدينة، وتهدف إلى تقديم تجارب تفاعلية فنية جديدة للمقيمين والزوّار.

واستلهم النصب الفني من كتاب «تأملات في السعادة والإيجابية» لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي؛ إذ يعكس تركيبه فكر سموه، وكيفية توظيف الأطياف اللونية لتغيير نمط حياتنا اليومي كمجتمع عصري ومدينة عالمية.

ويُعد «فنون وأضواء دبي» الأحدث في سلسلة التركيبات الفنية التي تقدمها دائرة السياحة والتسويق التجاري عبر شراكة مع «إعمار للفنون»، المبادرة التي أطلقتها مجموعة «إعمار» لتقديم تجارب ثقافية وفنية تفاعلية مميزة في مختلف الوجهات السكنية التي طوّرتها.

ونجح التركيب الفني المميز في إبهار الجماهير التي توافدت على ساحة حديقة البرج، إذ أضاء هذا النُصب معالم المدينة القريبة.

ويمكن للزوّار أيضاً الاستمتاع حتى 27 أبريل المقبل، بتجربة متاهة سيلفانا الضوئية، القائمة على الأشكال الهندسية المثلثة، وهي مبنية من 72 لوح أكريليك. ومع حلول الليل، تُنار المتاهة بأضواء LED الساطعة التي تتغير ألوان أطرها الداخلية والخارجية بشكل تدريجي، لتغمر المشاهد بأطياف من الألوان الرائعة. وتعطي التجربة الزائر إحساساً بالوجود في غرفة لا حدود لها، تتداخل فيها التدرجات الضوئية واللونية وتتغير باستمرار.


72

لوح أكريليك، تقوم عليها متاهة سيلفانا الضوئية التي تستمر حتى 27 أبريل المقبل.

طباعة