احتفالات العام الجديد تضمنت عروضاً للألعاب النارية والليزر من برج خليفة و«النافورة»

دبي تستقبل 2019 بأضواء مبـــــهرة تروي إنجازات وطن

صورة

مجدداً؛ تخطف دبي الأنظار، باحتفالات العام الجديد، مجتذبة إلى «وسط مدينة دبي» زوّاراً من كل أنحاء العالم، ومتابعين بالمليارات، يشاهدون الإبهار الذي تقدمه المدينة في استقبال 2019، عبر تشكيلات ولوحات جمالية تنطلق من أعلى بناء في العالم برج خليفة، بالإضافة إلى عروض مذهلة، تكمل المشهد المتألق، من نافورة دبي.

وفي حدث غير مسبوق، تضمّنت الاحتفالات التي نظمتها «إعمار» عروضاً للألعاب النارية والليزر من برج خليفة ونافورة دبي، واستقطب الحدث أكثر من مليون زائر إلى «وسط مدينة دبي»، وكانت التحية الموجّهة إلى ذكرى الأب المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، من أبرز ملامح الحفل، اختتاماً لـ«عام زايد» الذي احتفلت فيه دولة الإمارات بالذكرى المئوية لمولد مؤسس الدولة.

وحققت واجهة برج خليفة رقمين قياسيين جديدين في موسوعة «غينيس» للأرقام القياسية عن «أكبر واجهة LED»، و«أطول واجهة LED» في العالم.

وتروي عروض الليزر والأضواء، التي أذهلت جمهور احتفالات العام الجديد، قصة دولة الإمارات، بعنوان «الوقت والتطوير»، مسلطةً الضوء على التراث الوطني والإنجازات التي حققتها الدولة على مر السنين، وتطلعاتها الطموحة التي تشمل مهمة المريخ، مع تشكيلات تجريدية تعبّر عن المسيرة المتواصلة التي تمضي بها الإمارات نحو إنجازات ونجاحات أكبر.

قيم

من جانبه، قال رئيس مجلس إدارة «إعمار العقارية» محمد العبار، إن «احتفالات العام الجديد كانت بمثابة تحية من دولة الإمارات إلى العالم بأسره، تتجسد فيها قيم الإيجابية والانفتاح على مختلف الثقافات والحضارات». وأضاف أن «اسم دولة الإمارات ودبي أصبح مرتبطاً بقيم الأمل والتفاؤل والتآخي والتعاون لبناء مستقبل أفضل، وحرصنا من خلال هذا الحدث على تسليط الضوء على رؤى قيادتنا الرشيدة التي نقتدي بها نحو مرحلة جديدة من النمو والازدهار».

وحققت الحملات التي أطلقتها «إعمار» لاحتفالات العام الجديد على مواقع التواصل الاجتماعي تفاعلاً كبيراً من أكثر من مليار مستخدم، مدفوعة بالشراكة مع «تيك توك»، الرائدة عالمياً في مجال الفيديوهات القصيرة على الأجهزة المتحركة. وتوّجت «تيك توك» إطلاقها في دولة الإمارات عبر عرض خاص على شاشة LED على برج خليفة خلال الساعات الأولى للفعاليات الاحتفالية بمناسبة العام الجديد.

وكانت احتفالات «إعمار» بالعام الجديد 2019 من أكثر الفعاليات مشاهدةً على القنوات التلفزيونية العالمية، وبثت أيضاً على الإنترنت عبر الموقع www.mydubainewyear.com إذ حظيت بمتابعة المليارات. وقدمت احتفالات العام الجديد نموذجاً مشرّفاً للتعاون البنّاء بين مختلف الهيئات الحكومية، بما في ذلك هيئة الطرق والمواصلات، وشرطة دبي، وهيئة الصحة بدبي، والدفاع المدني، ودائرة السياحة والتسويق التجاري، وغيرها.

فرصة استثنائية

وانضم إلى الاحتفال زوّار من كل أنحاء العالم، إذ حققت الفنادق القريبة من موقع الحدث معدلات إشغال وصلت إلى 100%.

وأثمرت شراكة «إعمار» مع «تيك توك» عن فوز خمسة أزواج محظوظين من الصين والهند والشرق الأوسط برحلة إلى دبي ليشاركوا في احتفالات العام الجديد، بالإضافة إلى مشاركة 55 من أبرز الشخصيات المؤثرة على مواقع التواصل الاجتماعي في الترويج للحدث. واختارت «إعمار» فائزين في المسابقة التي أطلقتها على مواقع التواصل، إذ أتيحت لهم فرصة استثنائية لمشاهدة الاحتفالات على متن طائرة هليكوبتر. وفي إطار حملة «أمنيات البرج»، شهدت واجهة برج خليفة عرض عدد من الرسائل التي نشرها المشاركون عبر صفحات «إعمار» على «تويتر» و«فيس بوك» و«إنستغرام» @EmaarDubai باستخدام الوسم #2019MakeAWish.

وأقيمت احتفالات «إعمار» بالعام الجديد تحت شعار «الوقت والتطوير»، ونفذت العروض باستخدام أحدث البرمجيات المتطورة، واستغرق الاستعداد لها آلاف الساعات من العمل، وشارك فريق ضم أكثر من 40 خبيراً في تنفيذ عروض الألعاب النارية في حين عمل أكثر من 250 شخصاً إلى تنفيذ عروض الضوء والليزر.

وانطلق الحدث بعرض بصري ضوئي يحتفي بالتراث الوطني على واجهة LED في برج خليفة واستمر ثماني دقائق. وازدادت الفعاليات الاحتفالية تألقاً مع العروض الموسيقية والمائية المميزة التي قدمتها نافورة دبي، أطول النوافير الاستعراضية في العالم.

وشكلت عروض الليزر تحية إلى الإنجازات الكبيرة التي حققتها وتحققها دولة الإمارات العربية المتحدة، وتحية إلى الأب المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، بالإضافة إلى عروض تسلط الضوء على طموح الدولة في الوصول إلى المريخ. وأقيمت جميع هذه الفعاليات على أنغام الموسيقى الحيوية التي ألفت للحدث.

ووصلت احتفالات «إعمار» بالعام الجديد إلى ذروتها مع بدء العد التنازلي وصولاً إلى أول لحظات 2019، مع انطلاق أكثر من 9400 من الألعاب النارية التي بلغ وزنها 1371 كيلوغراماً وأطلقت من 2017 موقعاً، لتكون تحية من دولة الإمارات ودبي و«إعمار» بمناسبة العام الجديد باللغات العربية والإنجليزية والصينية.

العروض مستمرة حتى نهاية مارس

تستمر عروض الليزر والأضواء المذهلة التي استقطبت أنظار العالم خلال احتفالات «إعمار» بالعام الجديد في «برج خليفة»، من خلال تجربتين مميزتين، بالتزامن مع عروض «نافورة دبي»، ما يضمن لزوار «وسط مدينة دبي» تجربة مميزة خلال أهم المواسم السياحية في المدينة.

وحتى الخامس من الشهر الجاري، سيجرى تقديم نسخ مختصرة من احتفالات «إعمار» بالعام الجديد، تتضمن عروض الليزر والأضواء و«نافورة دبي»، عند الساعة 7 و9 مساءً من يومي الثلاثاء والأربعاء؛ والساعة 8 و9 و10 مساءً أيام الخميس والجمعة والسبت.

وابتداءً من الثامن من الشهر الجاري حتى 31 مارس المقبل، سيتم تقديم العرض يومياً، من الثلاثاء إلى السبت من كل أسبوع، وسيكون الزوار على موعد مع عرضين مختلفين لليزر والأضواء من مكتبة عروض LED المتنوعة التي شهدتها واجهة برج خليفة، ويمكن مشاهدة العروض: 7:15 و8 و9:15 مساءً يومي الثلاثاء والأربعاء من كل أسبوع، وعند 6:45 و8 و9:45 مساءً من الخميس إلى السبت.

لوحات جمالية في «أتلانتس»

بعروض الألعاب النارية المبهجة، احتفل فندق أتلانتس النخلة في دبي، باستقبال العام الجديد 2019.

واجتذبت العروض عدداً كبيراً من الزوّار، الذين توافدوا على المكان مبكراً، ليتابعوا اللوحات الجمالية والتشكيلات التي رسمتها الألعاب النارية، التي نظمها «أتلانتس النخلة».

تصوير: أحمد عرديتي

• %100 نسبة إشغال الفنادق وأماكن الضيافة القريبة من موقع الحدث.

• 40 خبيراً شاركوا في تنفيذ عروض الألعاب النارية، في حين عمل أكثر من 250 شخصاً على تنفيذ عروض الضوء والليزر.

• 9400 من الألعاب النارية بلغ وزنها 1371 كيلوغراماً أطلقت من 2017 موقعاً خلال الاحتفالات.

• أكثر من مليون زائر تابعوا الحدث مباشرة من «وسط مدينة دبي»، بالإضافة إلى مليارات حول العالم عبر مواقع التواصل والقنوات التلفزيونية.

محمد العبار:

• «احتفالات العام الجديد كانت بمثابة تحية من دولة الإمارات إلى العالم بأسره، تتجسد فيها قيم الإيجابية والانفتاح على مختلف الثقافات والحضارات».

طباعة