الحلقة الثانية تشهد مشاركة 4 من أصحاب المهارات المتميزة

«فزاع لليولة».. حافلة بلحظات الترقب

صورة

شهدت بطولة فزاع لليولة حلقة مثيرة، خلال جولتها الثانية التي أقيمت أول من أمس، ضمن منافسات النسخة الـ19 للبطولة التي ينظمها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث في قلعة الميدان، بالقرية العالمية.

وشارك في منافسات الحلقة أربعة من أقوى «اليويلة»، هم الإماراتيون: عيسى خميس الكندي، وراشد سعيد بن حرمش المنصوري، وسعيد محمد هويدن الكتبي، والبحريني، وجميعهم مشهود له بالمهارة والأداء المميز، لاسيما بن حرمش الذي سبق وتوّج بالبطولة.

ومن أبرز لحظات الترقب في الحلقة الثانية الإعلان عن المتأهلَين من الحلقة الأولى، وهما سيف سهيل السماحي، الذي حصل على أعلى الأصوات، وتأهل معه مطر علي أحمد الحبسي، حامل كأس فزاع الموسم الماضي.

وعلى إيقاع الأغنية الجديدة لهذا الموسم، وهي بعنوان: «راعي الأمر» للفنان ميحد حمد، شهدت منافسات البطولة في ثاني حلقاتها منافسات حماسية، نالت إعجاب وتفاعل الجمهور، الذي حرص على الحضور لمتابعة البطولة، وبرنامج الميدان عبر قناة سما دبي.

واستعرض اليويلة الأربعة مهاراتهم أمام الجمهور ولجنة التحكيم المكونة من راشد الخاصوني، ومسلم العامري، وخليفة بن سبعين.

من جانبه، أكد الفنان محمد المنهالي، الذي حل ضيفاً على الحلقة، وقدم أغنيتي: «علاج الضغط»، و«سيّر عليّ» أن مشاركاته في «الميدان» أتاحت له فرصة تقديم لونه الفني للجمهور، وكانت بمثابة دعم كبير له خلال مسيرته الفنية، مشيراً إلى أن الأغنيتين اللتين قدمهما تتميزان بالطابع الشعبي الإماراتي تماشياً مع إيقاع اليولة.

وأشار إلى أنه حريص دائماً على المشاركة في البطولة، بل إنه أصبح يترقبها ليطرب الجماهير بأغنية من جديده، على أن تتميز بالإيقاعات الشعبية المحلية، وبما يتناسب واحتفالية اليولة.

بينما ألقى الشاعر محمد بخيت النوه أحمد المنهالي، خلال الحلقة قصيدة بعنوان «2 ديسمبر»، تشيد بالآباء المؤسسين، وتتناول مكتسبات الاتحاد، ودور حكامنا للوصول إلى هذه المرحلة التي تشهد فيها الإمارات تطوراً كبيراً في كل المجالات.

وقال الشاعر المنهالي إن «بطولة فزاع لليولة تحمل رسالة تراثية تقدمها دولة الإمارات للعالم أجمع»، مضيفاً «لا يسعني سوى أن أتقدم بالشكر لكل من يدعم مسيرة حفظ التراث، من خلال المبادرات أو المسابقات أو الفعاليات الهادفة، التي تظهر جوهر شعب الإمارات».


«اليويل» البحريني

أكد اليويل البحريني عبدالرحمن سالم، أنه يتطلع إلى الوصول إلى أبعد مرحلة في بطولة فزاع لليولة، مشيراً إلى أنه يعتز بالحضور في هذه المسابقة التراثية التي سبق له المشاركة فيها مرات، وآخرها العام الماضي. وأضاف أنه تعلم اليولة من أخيه الأكبر، وظل يطور أداءه، ويدرب نفسه، ويتعلّم مهارات جديدة، مؤكداً أن اليولة لها شعبية كبيرة في البحرين، وأنه يمارسها برفقة كثير من أصدقائه هناك.

طباعة