ألعاب الفيديو.. راقبوا أدمغة أطفالكم - الإمارات اليوم

ألعاب الفيديو.. راقبوا أدمغة أطفالكم

يُمضي الأطفال الكثير من الوقت في اللعب بالألعاب الإلكترونية، ومع انتشار الهواتف الذكية والكمية الكبيرة من الألعاب المتوافرة لها، لابد من التفكير في توجيه الأطفال لكي لا يتأثروا سلباً بهذه الألعاب، فمن الممكن أن تستخدم للتعليم عن طريق التكرار، كما أن لها آثارها في الدماغ، لذلك يجب الترشيد في أوقات الجلوس أمام هذه الألعاب قبل حدوث هذه الآثار السلبية، سواء للصغار أو الكبار، وهناك  دراسة دولية نظرت في أمر أكثر من 17 ألف مراهق، تراوح أعمارهم بين تسعة و19 عاماً، أجريت من عام 2010 إلى عام 2017، وجدت أن ممارسة ألعاب الفيديو العنيفة أدت مع مرور الزمن إلى زيادة في السلوك العدواني الجسدي.

للإطلاع على الموضوع كاملا يرجى الضغط على هذا الرابط.

 

طباعة