«أبفيتس».. 300 فنان يرسمون على الجدران

صورة

يعدّ مهرجان «أبفيتس» هو الأضخم من نوعه في أوروبا، حيث يجتذب هذا المهرجان - الذي يتم فيه رسم جداريات ضخمة في شوارع مدينة بريستول البريطانية - نحو 300 فنان يرسمون في 40 حياً بمنطقتين في بريستول. ويأتي هؤلاء الفنانين المبدعين من 45 دولة مختلفة إلى المملكة المتحدة، ليرسموا على 50 ألف قدم مربعة من أسطح الجدران أمام نحو 40 ألف زائر.

وصادف هذا العام مرور 10سنوات على ظهور مهرجان «أبفيتس»، حيث احتفل الفنانون لعودة أضخم مهرجان لرسوم الجداريات في أوروبا، منذ ظهوره في الفترة بين 28 و30 يوليو الماضي. وأصبح المهرجان أحد أضخم المهرجانات في المدنية منذ بدايته في موقف للسيارات لمصنع سجائر قبل عقد من الزمان. وشارك في مهرجان هذا العام نحو 300 فناناً قاموا بتزيين شوارع جنوب بريستول. مع احتفال عام 2018 بمرور 100 عام على حصول النساء على حق التصويت في بريطانيا، وارتبط مهرجان «أبفيتس» بأصوات نساء بريستول، وفي هذا الصدد كانت هناك رسائل ملهمة.


نوماد كلان

يعدّ الثنائي نوماد كلان، من أهم الأصوات في فن الشوارع العالمي، حيث يقوم الثنائي بصنع موجات من الأعمال الفنية في الشوارع منذ سنوات عدة، بأسلوبهما المميز وموهبتهما الرائعة، حيث يعدّان من أفضل فناني أعمال الشوارع الفنية في بريطانيا. وقام الثنائي نوماد كلان، بإنتاج أشياء رائعة على جدران مصنع السجائر.

إنكي

فنان لايزال بحاجة إلى بعض التقديم، ويمكن القول إنه أسطورة في رسوم الشوارع، كما أنه تمكن من الخروج من بوتقة موهبة الثمانينات، وقام برسم الجداريات إلى جانب فنانين كبار في بريطانيا.