«أبوظبي للصيد والفروسية» يحتفي بمئوية رمز الأصالة - الإمارات اليوم

يضمّ مشاركين من الإمارات ومختلف دول العالم

«أبوظبي للصيد والفروسية» يحتفي بمئوية رمز الأصالة

خلال المؤتمر الصحافي للكشف عن تفاصيل الدورة المقبلة. من المصدر

تنطلق الدورة الـ16 من معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية يوم الثلاثاء المقبل، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، وتحتفي دورة هذا العام بمئوية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

ويقام المعرض برعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس نادي صقاري الإمارات، وبتنظيم من نادي صقاري الإمارات، وإنفورما ميدل إيست (الشرق الأوسط)، وبرعاية الراعي الرئيس «مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة».

ويشهد المعرض، في دورة هذا العام التي تستمر حتى 29 الجاري، عدداً كبيراً ومنوعاً من العارضين من الإمارات ومختلف دول العالم.

وقال رئيس اللجنة العليا المنظمة للمعرض الأمين العام لنادي صقاري الإمارات، ماجد المنصوري، خلال مؤتمر صحافي، عقد أمس، إن «تخصيص دورة هذا العام من المعرض للاحتفاء بالشيخ زايد، هو تأكيد منا على مكانة المغفور له الرفيعة لدى كل إماراتي وعربي، فقد كان - رحمه الله - رمزاً للأصالة والعطاء، ووجدنا في المعرض هذا العام فرصة لوضع إطار عمل يتضمن فعاليات وأنشطة تبرز جوانب شخصيته الحية في الوجدان، وتؤصل وتنشر إرثه الحضاري والإنساني».

وبخصوص جديد المعرض هذا العام، أوضح أنه «تم تجهيز العديد من الأنشطة التعليمية حول الصيد بالصقور والفروسية والبيئة والصيد المستدام، بالإضافة إلى العديد من المسابقات الرياضية والأنشطة الثقافية والترفيهية، وأنشطة الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى، والمزادات والمعارض الفنية، ونتوقع حضور أعداد كبيرة من الزوار هذا العام، خصوصاً أن المعرض تحول إلى وجهة عالمية».

وتشهد فعاليات المعرض تنظيم العديد من المسابقات الخاصة بجَمال السلوقي العربي، ومسابقات جمال الصقور، ومسابقات التصوير الفوتوغرافي، وهي المسابقات التعليمية المعدة لاستقطاب العائلات ومختلف الزوار، وإضافة إلى المسابقات، تشهد دورة هذا العام العديد من التحسينات مقارنة بالأعوام السابقة.

طباعة