بأنشطة ترفيهية وفعاليات توعية صحية

كرنفال العودة إلى المدارس ينشر التفاؤل والمرح بين الصغار

صورة

نظمت «أطفال الشارقة»، التابعة لمؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين، كرنفال العودة إلى المدارس، أول من أمس، بمركز الطفل للفنون بضاحية مغيدر، للأطفال من عمر ستة أعوام إلى 12 عاماً، مع أولياء أمورهم.

وهدف الكرنفال الذي اشتمل على فقرات عدة، وضم أنشطة ترفيهية وفعاليات للتوعية، إلى الاحتفاء بعودة الأطفال إلى مدارسهم، وبدء عامهم الدراسي الجديد، بالإضافة إلى تشجيعهم على الإقبال على المدرسة بسعادة ومحبة، ونشر الوعي الصحي بين الأطفال وأولياء الأمور.

وتنوعت الأنشطة خلال «الكرنفال»، إذ ضمت ورشة الغذاء الصحي التي استمتع فيها الأطفال بإعداد وجبات صحية للفطور، والتعرف إلى نمط حياة صحي، بالتعاون مع مركز الشيف الدولي، وتنظيم بازار للأطفال، وهو المعرض الذي تم خلاله بيع الأدوات المدرسية، إلى جانب تنفيذ ورش عدة، من بينها ورشة الوقاية والسلامة مع «سلامة وحمود»، التي نفذتها هيئة الوقاية والسلامة في الشارقة، وكذلك ورشة «الطوابع الفنية»، وجدارية العودة إلى المدارس، ومسابقات رياضية، والصالون الخاص بالأطفال.

من جهتها، قالت مدير «أطفال الشارقة» بالوكالة، عائشة علي الكعبي، إن أهمية كرنفال العودة إلى المدارس تكمن في توعية الأطفال، وتحفيزهم من خلال مجموعة من الأنشطة التي تعرفهم بمفاهيم جديدة مثل التنمر، وكيفية مواجهته والتعامل معه، ونشر الوعي الصحي لديهم.

وأضافت الكعبي أن ورشة التنمر نفذت بالتعاون مع حملة سلامة الطفل التابعة للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة، والقيادة العامة لشرطة الشارقة، موجهة الشكر للجهات المتعاونة التي تسهم في إنجاح الفعاليات.

وأوضحت أن الهدف من تنفيذ فعاليات رياضية خلال فعالية كرنفال العودة إلى المدارس هو تعزيز روح التعاون بين الأطفال، وترسيخ روح الفريق لديهم، بالإضافة إلى تفاعلهم مع فن التصوير، والرسم على الوجوه، والاستمتاع بالوقت مع زملائهم من مختلف الأعمار.


عائشة علي الكعبي:

«فعاليات في الكرنفال سعت إلى تعزيز التعاون بين الأطفال، وترسيخ روح الفريق لديهم».