«تنمية المجتمع بدبي» تحتفي بالمرأة الإماراتية على نهج زايد

صورة

بمناسبة «يوم المرأة الإماراتية»، نظّمت هيئة تنمية المجتمع في دبي، أمس، فعالية منوعة لموظفاتها احتفاءً بيوم المرأة الإماراتية، الذي يقام هذا العام تحت شعار «المرأة على نهج زايد»، تزامناً مع «مئوية زايد»، وإعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، عن إطلاق تسمية عام 2018 بـ«عام زايد».

ويعيد اختيار شعار «المرأة في نهج زايد» التأكيد على دور المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، في التأسيس لمسيرة المرأة في الإمارات، الذي عبّر عنه في العديد من المواقف والأقوال، ومنها: «لا شيء يسعدني أكثر من رؤية المرأة وهي تأخذ دورها المتميز في المجتمع، ويجب ألا يعيق تقدمها شيء».

ويشكل «يوم المرأة الإماراتية» مناسبة لإبراز تقدير المجتمع لدور المرأة وإنجازاتها في مسيرة البناء والتقدم والازدهار، واعتزازاً بالمكتسبات والعطاءات التي حققتها القياديات الإماراتيات، وعلى رأسهن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية (أم الإمارات).

وحرصت هيئة تنمية المجتمع في احتفاليتها، التي حضرتها موظفات الهيئة، على إبراز دور مجموعة مميزة من قيادتها، اللاتي كان لهن دور مهم وفاعل في إنجاح عملية التنمية المجتمعية بكل أشكالها في الإمارة. وتضمن الحفل معرضاً لصور القياديات المواطنات من هيئة تنمية المجتمع، اللواتي سجلن إنجازات عديدة في مسيرة الهيئة، وسرن على نهج الأب المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، حيث تم استعراض نبذة عن مسيرتهن التي تضمنت العمل بجد وإخلاص مع مجموعة كبيرة من شرائح المجتمع.

وتضمنت قائمة الشخصيات القياديات اللاتي احتفت بهن الهيئة ثماني شخصيات لمعت في مجالي العمل الاجتماعي والتنموي، منهن الشيخة الدكتورة علياء القاسمي، وناعمة الشامسي رئيس قسم المرأة والشباب، كما تضمنت القائمة الدكتورة هدى السويدي، مدير إدارة الفئات الأكثر عرضة للضرر، وبشرى حسين، قائد رئيس قسم حماية الطفل.

وتضمنت القائمة أيضاً مريم الحمادي مدير إدارة كبار السن، وكاملة الجميري رئيس قسم التقييم والمتابعة في الهيئة، كما احتفت الهيئة بعائشة المري مدير إدارة التوعية والدراسات في الهيئة، وبدرية الشامسي رئيس قسم الرعاية البديلة، وجرى خلال الفعالية الإعلان عن مسابقة ترفيهية لموظفات الهيئة، حيث ترتكز المسابقة على قيم الأب المؤسس زايد من الحكمة والاحترام وبناء الإنسان والاستدامة، كما تم تخصيص عدد من الفعاليات النسائية والترفيهية، وتوزيع الورود على كل موظفي الهيئة، بمن في ذلك الذكور، ليقوموا بإهداء زوجاتهم وأخواتهم بهذه المناسبة الكريمة.