«مويولوز برغرز» أطباق عالمية بلمسات إماراتية - الإمارات اليوم

ضمن مشروعات حصلت على علامة «بمجهود الشباب»

«مويولوز برغرز» أطباق عالمية بلمسات إماراتية

صورة

أسهمت رحلات السفر المتكررة والاطلاع على ثقافات الكثير من المجتمعات الأخرى وعاداتها، في تحول الشاب الإماراتي إسماعيل الشريف إلى ريادة الأعمال، وتأسيس مشروع متميز يحمل بصمات المجتمع الإماراتي.

«مويولوز برغرز» هو المشروع الذي وجد من خلاله إسماعيل الفرصة لتحقيق طموحه، والدخول من خلاله بوابة ريادة الأعمال التي يعتبرها اليوم الأساس والوسيلة الرئيسة للشباب لتحقيق تطلعاتهم والاعتماد على أنفسهم لبناء مستقبلهم. وحصل المشروع على علامة «بمجهود الشباب» التي أطلقها مجلس الإمارات للشباب ضمن مجموعة المبادرات الداعمة لشباب الدولة لتحقيق الأجندة الوطنية للشباب 2021، حيث تُعطى العلامة للمشروعات الشبابية الناجحة على مستوى الدولة، التي تؤسس وتدار من قبل الشباب. وقال الشريف الحاصل على شهادة الماجستير في العلوم السياسية العامة والإدارة من كلية الدراسات الشرقية والإفريقية بجامعة لندن، ويشغل منصب مدير المشروع (قطاع الخدمات الحكومية) بمكتب رئاسة مجلس الوزراء بوزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل: «الشباب في الإمارات نموذج يحتذى لشباب العالم، لأن القيادة الرشيدة تقدم لهم كل ما يمكنهم من تحقيق أحلامهم وطموحاتهم، وعليهم الاستفادة من الدعم الذي تقدمه لهم ليكونوا عند حسن ظن القيادة بهم وأهلاً للمسؤولية الملقاة على عاتقهم».

وأشار الشريف: «رغم انشغالي بالدراسة والاهتمام بتحصيل أعلى الدرجات إلا أن هذا لم يمنعني من تحقيق طموحي في أن أكون رائد أعمال، وأخذت أبحث عن الطريقة والوسيلة التي يمكن من خلالها أن أدخل هذا العالم الواسع، ونشأت عندي فكرة مشروع (مويولوز برغرز) لتقديم أطباق الطعام العالمية بلمسات إماراتية».

وبتحقيق التوازن بين مسؤولياته العملية وأحلامه وطموحاته، تمكن الشريف من تأسيس مشروعه من دبي، الذي يسعى ليكون انطلاقة نحو مزيد من التوسع ومزيد من النجاح، ويقول «أصل المشروع هواية مارستها مع بعض الأصدقاء أثناء دراستي خارج حدود الوطن وحلمت بتحقيقها داخل الوطن، لتصبح اليوم واقعاً ومجموعة مبتكرة من المطاعم في دبي». وبين الشريف أن مبادرة بمجهود الشباب التي أطلقها مجلس الإمارات للشباب ضمن مجموعة المبادرات الداعمة لشباب الدولة لتحقيق الأجندة الوطنية للشباب 2021، تجسد مدى حرص قيادة دولة الإمارات على تقديم الدعم والحافز للشباب ليكونوا الركيزة الأساسية في صناعة المستقبل المشرق لوطنهم وليطلقوا العنان لعقولهم لإبداع الأفكار وتأسيس المشروعات المبتكرة التي تمكنهم من تحقيق التميز.

طباعة