طفل متهم في حريق باريس - الإمارات اليوم

طفل متهم في حريق باريس

أكد ممثلو الادعاء الفرنسي، أمس، خضوع طفل في العاشرة من عمره للتحقيق الرسمي، على خلفية اندلاع حريق الأسبوع الماضي في إحدى ضواحي باريس، أسفر عن مقتل امرأة وأطفالها الثلاثة.

وأفادت صحيفة «لو باريزيان» بأن الطفل كان يلعب بولاعة وقطعة من القماش، عندما أشعل النيران. ومع ذلك لا يمكن تأكيد ذلك رسمياً.

وكان رجال الإطفاء قضوا ساعات في مكافحة الحريق، الذي وقع في برج سكني بضاحية أوبرفيلييه، وأنقذوا العديد من الأشخاص، إلا أنهم لم يكتشفوا أمر جثث الضحايا إلا بمجرد إخماد النيران.

وقال مكتب المدعي العام، في منطقة بوبيني، إنه طُلب من الطفل مغادرة منطقة أوبرفيلييه.

ومن الممكن بموجب القانون الفرنسي محاكمة الأطفال، إذا قرر القضاة أنهم كانوا على علم بما كانوا يفعلون. إلا أنهم لا يخضعون في هذه السن لحكم جراء إدانتهم في جريمة جنائية، لكنهم يخضعون فقط لإجراءات تعليمية وعقوبات.

طباعة