بعد السماح للسعوديات بالقيادة.. الاستغناء عن 30 ألفاً و477 سائقاً في 6 أشهر

كشف سعوديون عاملون في مجال الاستقدام أن استقدام السائقين الأجانب انخفض بنسبة تقدر بنحو 25% مع بدء قيادة المرأة للسيارة.

ونقلت صحيفة «الرياض»، أمس، عن المختص في الاستقدام، منصور الجابري، قوله إن «استقدام السائقين انخفض بنسبة 25% مع قيادة المرأة للسيارة»، مشيراً إلى أن هذا الانخفاض سيظهر بشكل أكبر مع بداية العام المقبل 2019. وتوقع أن يشهد العام المقبل مزيداً من الانخفاض في استقدام السائق الخاص، وأن ذلك سيسهم في انخفاض الكلفة المالية على العوائل.

وأوضحت نشرة سوق العمل أنه تم الاستغناء عن 30 ألفاً و477 سائقاً خلال فترة الستة أشهر التي أعقبت الأمر الملكي بالسماح للمرأة بقيادة السيارة. وشهدت المملكة قيادة النساء للسيارات للمرة الأولى في تاريخها في الـ24 من يونيو الماضي، في خطوة وصفها كثيرون بـ«التاريخية»، وذلك تنفيذاً لقرار أصدره العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز، في سبتمبر من عام 2017.

يشار إلى أن هناك إحصائية غير رسمية، تفيد بأن 1.3 مليون شخص يعملون سائقين في المملكة، من بينهم نسبة كبيرة من العمال الأجانب.