«تلفزيون دبي» يعيد بثّ لقاء مبارك بن قران المنصوري

مبارك بن قران المنصوري «1939-2018». أرشيفية

أعلنت مؤسسة دبي للإعلام عن إعادة بثّ الحلقة الخاصة من برنامج «عام زايد»، التي استضافت الشيخ مبارك بن قران المنصوري، في آخر لقاء تلفزيوني مع قنوات المؤسسة، قبل وفاته أوائل هذا الأسبوع، حيث تحدث عن الصفات الأصيلة للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وعلاقته الوطيدة به، مقدماً العديد من الشهادات كأحد الشخصيات المهمة التي رافقت المغفور له الشيخ زايد لسنوات طويلة، كان فيها بمثابة الأخ والصديق الوفي.

وتحدث الراحل في هذه الحلقة عن الكثير من تفاصيل العلاقة مع المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، التي بدأت في مرحلة الستينات وامتدت حتى رحيل القائد الكبير، في الوقت الذي تذكر الشيخ مبارك بن قران المنصوري الكثير من المواقف واللقاءات التي جمعته بفقيد الأمة، قائلاً «لو أقضي سنوات في وصفه، فلن أوفيه حقه على الإطلاق، فزايد مثل الغيث من السماء إلى الأرض، كله خير، وأنا أفرح بالكلام عن زايد، وأحب أن أُظهر ما أعرفه عنه، وهو قليل من كثير.. زايد إذا جاء إلى مكان أثر فيه بالخير».

يذكر أن مبارك بن قران المنصوري ولد عام 1939 بمنطقة الظفرة في أبوظبي، وفي مارس 2018 قام صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بتكريمه بجائزة أبوظبي، إلى جانب شخصيات أخرى، حيث حصل على «وسام أبوظبي»، الذي يمثل أرفع تكريم مدني للشخصيات التي كانت لها إسهامات في مختلف المجالات.

وكانت جموع غفيرة من المصلين قد أدت، بجامع الرحمة في منطقة بني ياس بأبوظبي، صلاة الجنازة على جثمان الشيخ مبارك بن قران راشد المنصوري، الذي انتقل إلى جوار ربه صباح الأحد الماضي، قبل أن يتم تشييع جثمانه إلى مثواه الأخير، حيث وُري الثرى في مقبرة بني ياس.