صورته على "فيس بوك" تتسبب في اعتقاله

تمكنت الشرطة الأميركية من إلقاء القبض على أحد المشتبه بهم، بعدما نشر صورته التي عممتها الشرطة، على صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجماعي "فيس بوك".

ونقلت وسائل إعلام أميركية عن شرطة فريلاند بولاية ميشيغان، أن المحققين كانوا يجدون صعوبة في العثور على مكان أنطوني ليسكويتش غونيور (35 عاماً)، المطلوب بتهم، تتضمن الاعتداء الشديد، فنشروا صورته على صفحة الشرطة الرسمية على "فيس بوك".

وقال المحققون، إنهم فوجئوا عندما عمد ليسكويتش، إلى مشاركته صورته على صفحته الخاصة على "فيس بوك"، بعد 3 دقائق من نشر قسم الشرطة لها، موضحين أنه استخدمها للسخرية من الشرطة.

وأشاروا إلى أن أحد عناصر الشرطة انتحل شخصية امرأة على الموقع، وبدأ محادثة مع المشتبه به حول صورته.

وقال الشرطي، تي غي رانشتلر، إن ليسكويتش، أفصح عن معلومات مفتاح عن نفسه خلال المحادثة التي استغرقت 30 دقيقة.

وتمكن رانشتلر، من تدبير لقاء مع المشتبه به في موقع لم يتم الإفصاح عنه، حيث تمكن عناصر الشرطة من اعتقال المشتبه به عند وصوله إلى الموعد.

وكان ليسكويتش و3 أشخاص آخرون، وجهت إليه تهم بسرقة رجل، وقد أمرت المحكمة باحتجازه مقابل كفالة بقيمة 25 ألف دولار.

طباعة