بطاقة بريدية تصل لمقصدها بعد 44 عاماً

قام طالب ألماني 18 عاماً، بإرسال بطاقة بريدية قبل 44 عاماً، حيث وصلت الرسالة أخيراً إلى مقصدها في محطة إذاعية في ألمانيا الغربية.

وكشفت إذاعة ولاية "سار" المحلية، الواقعة غربي ألمانيا، عن هذه القصة بعد وصول الرسالة الموجهة إلى برنامج "أوروبافيله سار" الذي كان يتطلع الشاب "جونتر تسيتل" إلى المشاركة في مسابقة بها لتخمين أغنية.

وأوضحت الإذاعة "إن الرسالة وثيقة صغيرة عن تاريخ ألمانيا"، مؤكدة أنها سترسل الهدية التي لم يتمكن "تسيتل" من تسلمها قط بعد أن اعترضتها وزارة أمن الدولة في ألمانيا الشرقية (شتازي).

وكان "تسيتل" يشعر أنه مراقب دوماً، قبل أن يقرر في 2010 الدخول إلى أرشيفات "شتازي"، حيث كانت المفاجأة أن عثر على اسمه مدوناً في 60 ورقة ثم البطاقة البريدية، التي قام بإرسالها مجدداً إلى الإذاعة.

 

طباعة