إطلاق فعاليات مهرجان الصحة العائلي

أجواء احتفالية رافقت الافتتاح. من المصدر

افتتح الدكتور حنيف حسن وزير الصحة، أمس، فعاليات الدورة الثالثة لمهرجان الصحة العائلي، الذي يحظى بدعم وزارة الصحة ورعاية شركة «استرازينيكا». وحضر حفل الافتتاح المنسق العام للمهرجانات ونائب المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للفعاليات والترويج التجاري إبراهيم صالح، ورئيس قسم الأمراض القلبية في مستشفى دبي الدكتور عبيد الجاسم، وتأتي الخطوة في إطار الجهود الرامية إلى تعزيز الوعي الصحي بين زوار مهرجان دبي للتسوق، في دورته السادسة عشرة.

ويسلط مهرجان الصحة العائلي الضوء، هذا العام، على المبادرة التي أطلقتها شركة «استرازينيكا»، الخاصة بصحة القلب، والرامية إلى تعزيز الوعي العام بأمراض القلب والوقاية منها.

وقال إبراهيم صالح «نحرص في المؤسسة على نشر الوعي الصحي بين الجميع، خصوصا خلال مهرجان دبي للتسوق، الذي يستقطب اعداداً كبيرة من الزوار والسياح، وقد كان لنا العديد من المشروعات المشتركة مع وزارة الصحة وشركاء آخرين، لتحقيق هذا التوجه. ويعتبر المهرجان منصة ملائمة، لإطلاق مثل هذه المبادرات التي تترافق مع أجواء احتفالية، ما يسهم في إيصال المعلومة إلى الجمهور المستهدف بطريقة أفضل».

وقال رئيس شركة «استرازينيكا» طارق رباح، إن «حملة التوعية بأمراض القلب التي تحظى بدعم جمعية القلب الإماراتية تتضمن أيضا، العديد من ورش العمل والجلسات الاستشارية التي يديرها متخصصون بأمراض القلب، لتوعية الجمهور حول كيفية المحافظة على معدل مقبول للكوليسترول، إذ ينبغي التعود على نمط صحي دائم. وقد أظهرت أبحاث أوروبية متخصصة، صدرت أخيراً، أن 50٪ من المرضى الذين يعانون اضطراباً في الكوليسترول، والذين يخضعون للعلاج، لا يمكنهم ضمان نتائج إيجابية تماماً.

ويعتبر تعزيز الوعي الصحي الضمان الأنسب للوقاية من الأمراض، ويعتبر إطلاق مثل هذه المبادرات ضرورياً، لتحقيق أهداف التوعية الصحية حول أمراض القلب والمحافظة على سلامته».

ويتضمن مهرجان الصحة العائلي العديد من الأنشطة، مثل عروض الخفة والرسم على الوجوه، وغيرهما العديد من الألعاب الرامية إلى ترسيخ الثقافة الصحية، إلى جانب العديد من العروض التقديمية الموجهة إلى الزوار. وستوفر الأكشاك الخاصة بمهرجان الصحة العائلي مراكز للفحص الطبي على أمراض القلب وضغط الدم ومعدلات الكوليسترول، كما سيوجد متخصصون لتقديم النصائح الطبية.

وقال المدير العام والرئيس التنفيذي لشركة اكس هيلث، المنظمة لهذه المبادرة، الدكتور بريم جاكياسي، «بات تعزيز الوعي الصحي ضرورة ملحة، في ضوء التغير الكبير الذي طرأ على أنماط المعيشة، ومن هذا المنطلق تأتي أهمية مهرجان الصحة العائلي، وفي كل عام يحمل المهرجان فكرة معينة تقتضيها ضرورات الوضع الراهن، ويعتبر هذا الحدث فرصة للتواصل بين الهيئات المهتمة بتعزيز الوعي الصحي العام، ويسرنا أن نشاهد الاهتمام الكبير الذي تحظى به مثل هذه الفعاليات، سواء من قبل الدوائر الحكومية أو شركات القطاع الخاص والجمهور أيضا».

وينظم مهرجان الصحة العائلي على مدى شهر كامل، ويتضمن العديد من الأنشطة الرامية إلى تعزيز الوعي الصحي لزوار مراكز التسوق ومواقع أخرى، خلال مهرجان دبي للتسوق، وتشارك فيه العديد من الشركات التي توفر خدمات توعية صحية.

طباعة