« رجال الإطفاء والإنقاذ» في بطــولة جديدة

بطولة مشوقة لتحدي رجال الإطفاء والإنقاذ. من المصدر

تتعدد الفعاليات التي ينظمها مهرجان دبي للتسوق،2011 لتشمل الفعاليات الترفيهية والثقافية والرياضية والتوعوية وغيرها من الفعاليات الأخرى المتنوعة. وخلال هذا العام وللمرة الأولى تقام «بطولة دبي لتحدّي رجال الإطفاء والإنقاذ» تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، وذلك خلال الفترة ما بين الثالث الى الخامس من فبراير المقبل في الممشى- جميرا بيتش ريزيدنس، وبدعم من مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، والإدارة العامة للدفاع المدني.

ويأتي تنظيم هذه البطولة لتسليط الضوء على العمل النبيل الذي يقوم به رجال الإطفاء، والصعاب التي قد يواجهونها، والدور المهم الذي يقومون به، وما يتعرضون له من مخاطر أثناء عمليات الإنقاذ، فضلاً عن كونها تعد مقياسا لمدى جاهزية رجال الإطفاء والإنقاذ لتأدية واجباتهم الإنسانية بأكمل وجه، وذلك باختبار القوة والسرعة والتحمل والتركيز. وهذه المسابقات هي فعلا الحياة اليومية التي يعيشها هؤلاء الأبطال المجهولون، كما تلعب دوراً كبيراً في إعداد وتدريب رجال الإطفاء والإنقاذ على مختلف مهارات مكافحة الحرائق وطرق الإنقاذ باحترافية وكفاءة عالية، وذلك من خلال تطبيق أفضل المعايير الدولية.

وأيضاً تحفّز مثل هذه المسابقات الجيل الجديد على حب هذا العمل، لتمكينهم من دخول هذا المجال، كما أنها من الأدوات التثقيفية والتوعوية للجمهور الذين يطلعون على مهام رجال الإطفاء بأسلوب مشوّق.

وترتكز البطولة التي تقام ما بين الساعة العاشرة صباحاً وحتى الساعة الرابعة عصراً على مهام رئيسة لرجال الإطفاء والإنقاذ في حالات الطوارئ والحوادث، والتي تتضمن ست مهام هي: صعود البرج، حيث يقوم المتسابق بتسلق برج بارتفاع 15 متراً ومؤلف من ستة أسطح، مع حمل حزمة خرطوم الحريق الخاص بالمباني العالية بوزن 20 كيلوغراماً، على أن توضع بالكامل في صندوق موجود في أعلى سطح البرج، حيث يسمح للمتسابق بارتقاء السلم درجة درجة أو تخطي درجات عدة واستخدام القضبان الجانبية، لكن يشترط عند النزول استخدام جميع الدرجات.

والمهمة الثانية هي رفع الخرطوم، إذ يقوم المتسابق برفع بكرة خرطوم ملفوف قطره 100 ملم ووزنه 20 كيلوغراماً، وذلك باستعمال حبل من أسفل البرج إلى أعلاه، ثم يوضع الخرطوم في الصندوق الموجود في سطح البرج، ولا يسمح بسحب البكرة التي تسقط. والمهمة الثالثة، الدخول القسري، ويقوم المتسابق باستخدام مطرقة لإزاحة عارضة حديدية، وذلك بضربها فوق آلة القوة (المكعب الحديدي) وتحريكها إلى مسافة 20 بوصة. والمهمة الرابعة هي الجري، إذ يقطع المتسابق مسافة 43 متراً جرياً أو مشياً، بأسرع ما يمكن حول فوهات الحريق، ثم يحمل على كتفه في نهاية المسار قاذفا مع خرطوم قطره 45 ملم مضغوط بالماء. وتشمل المهمة الخامسة سحب الخرطوم، فيسحب المتسابق خرطوم ماء قطره 45 ملم معبأ ومضغوطا بالماء لمسافة 23 متراً، وفور وصول المتسابق إلى منطقة الهدف يوجه تيار الماء إلى الهدف لإسقاطه، وعند وقوع الهدف يجب على المتنافس إغلاق القاذف وإلقائه على الأرض. والمهمة السادسة والأخيرة هي الإنقاذ، إذ يجب على المتسابق سحب دمية وزنها 80 كيلوغراماً إلى الخلف مسافة 30 متراً، ولا يسمح بحمل الدمية على الأذرع أو على الأكتاف أو شد الدمية من ملابسها أو ملحقاتها، ولا يتوقف التوقيت إلا إذا عبر المتسابق خط النهاية مع الدمية.

طباعة