الكمبيوتر يتفوّق على البشر في برنامج للمعلومات العامة

المتسابقان يخوضان منافسة شرسة مع «واطسون». أ.ب

قالت شركة «آي بي إم» الأميركية لصناعة أجهزة الكمبيوتر الليلة قبل الماضية، إن جهازاً خارقاً من إنتاجها فاز على أبطال بشر في برنامج «غيوباردي» الأميركي الشهير لقياس المعلومات العامة والثقافة، وذلك في تقدم كبير للذكاء الاصطناعي.

وينطوي هذا الفوز على أهمية كبيرة، نظراً لأنه تحقق في مسابقة تتسم بالتفكير غير الخطي، وإلقاء أسئلة بلغة طبيعية، وهو ما تتخلف فيه عموماً أجهزة الكمبيوتر عن مخترعيها من البشر. ويمثل هذا الحدث تجربة لإجراء مسابقة تلفزيونية حيّة فعلاً بين اثنين من المتسابقين من البشر والكمبيوتر الخارق، الذي يطلق عليه اسم «واطسون»، ظهر الكمبيوتر الذي كان بحجم الغرفة على المنصة الزرقاء بين المتسابقين الاثنين، في صورة شاشة سوداء يظهر عليها شكل لامع لكوكب الأرض.

واستطاع الكمبيوتر أن يجيب بشكل صحيح عن نحو نصف الأسئلة الـ15 بشكل أسرع من منافسيه الاثنين، ليحرز انتصاراً عليهما.

وكان المتسابقان البشريان من أبطال اللعبة، إذ إن أحدهما فاز في السابق بـ74 مسابقة متتالية، فيما فاز الآخر بمبلغ قياسي بلغ 3.3 ملايين دولار.

وقالت «آي بي إم»، إن انتصار «واطسون» أظهر قدرته على تحليل أسئلة معقدة وتبويبها عبر أطنان من البيانات، من أجل العثور على إجابات مناسبة.

الذي تم بناؤه من 10 أجهزة خوادم وذاكرة وصول عشوائي بسعة 15 تيرابايت، وقدرة على الوصول إلى أكثر من 200 مليون صفحة من المعلومات، لكن لم يكن لديه ميزة الاتصال بالإنترنت.

طباعة