عمره 110 أعوام ويبحث عن عروس

أثبت رجل ماليزي صحة مقولة إن البحث عن «النصف الآخر» ليس له عمر. وصرح الرجل، ويدعى أحمد محمد عيسى(110 أعوام)، بمشاعره، وقال إنه يشعر بالوحدة ويرغب في الزواج. الطريف أن عيسى تلقّى عرضي زواج منذ أن كشف عن هذه الرغبة، وفقاً لتقرير نشرته صحيفة «أوتوسان ماليزيا»، أمس. وأعربت أرملتان (82 و70 عاماً) عن اهتمامهما بعرض الرجل المسن الذي قال إنه سيهدي عروسه سيارة. وليس للعريس مطالب كثيرة في شريكة حياته المستقبلية، حيث قال: «طالما تجيد طهي الأرز بالكاري فأهلاً بها». ووفقاً للصحيفة فإن العريس أعمى تقريباً، ويعاني مشكلات في السمع، بيد أن حالته العقلية جيدة للغاية.

وتزوج عيسى على مدار عمره الطويل خمس مرات، وتوفيت أربع من زوجاته في حين انتهت الزيجة الخامسة بالطلاق. ولعيسى خمسة أبناء و20 حفيداً و40 من أبناء الأحفاد. أما بالنسبة لظروف العروستين المنتظرتين، فإحداهما اسمها سناء أحمد وعمرها 82 عاماً، مترملة منذ 30 عاماً ولديها تسعة أبناء. وعن سبب اهتمامها بعرض أحمد عيسى للزواج، قالت سناء إنه يشبه زوجها الراحل، كما يحمل اسمه الأول أيضاً.

أما العروس الثانية فعمرها 70 عاماً ولها ثمانية أبناء، وتشعر بالوحدة، حيث قالت: «أرغب في شريك حياة أستطيع التكلم معه ومبادلته المشاعر».

طباعة