مجلة فرنسية: مسجد الشيخ زايد مرجع للعمارة الإسلامية

المسجد نموذج للإبداع المعماري والهندسي. الإمارات اليوم

أكدت مجلة «وهج باريس» الثقافية أن مسجد الشيخ زايد في أبوظبي يمثل رمزاً باقياً للدين الإسلامي، ومرجعاً للعمارة الإسلامية الحديثة، فيما يحتل مكانة متميزة بين عجائب العالم الكبرى. وأوضحت المجلة الشهرية التي تصدر في باريس في تقرير لها أن المسجد هو فرصة تسنح مرة واحدة في العمر لإبداع نوع من المباني التي تصبح أسطورة على مدار التاريخ. ووصفت المسجد بأنه صرح إسلامي بارز، ونموذج للإبداع المعماري والهندسي، ما يجعله من أهم الوجهات الحضارية ذات الطابع الديني في العالم.

وأشارت إلى أنه تم بناء المسجد بمبادرة من المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، فيما تمت الموافقة على مخططه الرئيس ووضع حجر الأساس له في أواخر التسعينات. وأوضحت المجلة التي تصدر باللغتين العربية والفرنسية أن هذه التحفة المعمارية الإسلامية تتسم بالعديد من السمات العالمية، وتوظيفها مجموعة من الجدران المصممة بالطرق المعمارية الإسلامية المختلفة.

وأضافت أن المسجد يتميز بقبابه التي يصل عددها إلى 82 قبة مستوحاة من الفن المعماري المغربي، والمصنوعة من الرخام الأبيض، ويبلغ القطر الخارجي للقبة الرئيسة 32.8 متراً، بينما تعلو القبة على ارتفاع 70 متراً من الداخل، و85 متراً من الخارج، وتعتبر الأكبر من نوعها على مستوى العالم، وفقاً لمركز الأبحاث التركي للثقافة والتاريخ الإسلامي.

طباعة