عيضة يشيد بالجمهور والمهندس ينحاز إلى الإيقاعات الراقصة

عيضة المنهالي

على الرغم من تأخيرها الذي تجاوز الساعة، الأمر الذي أصاب الجمهور بالملل بدأت فقرات الأمسية الفنية الثامنة من ليالي برنامج «شاعر المليون» في نسخته الرابعة التي تُقيمها هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، وجمعت بين الفنانين الإماراتي عيضة المنهالي والعراقي ماجد المهندس.

بداية الحفل الذي أقيم أول من أمس، على مسرح الظفرة في المجمع الثقافي، كانت مع عيضة المنهالي، واستمرت ما يقرب من 40 دقيقة فقط، ما يجعلها الفقرة الأقصر في حفلات «شاعر المليون» حتى الآن، حرص فيها على تقديم أغنيته الأشهر «مهما جرى»، والأغنية التي شكلت انطلاقة قوية له على الساحة الفنية «لو يسألوني»، التي جمعته مع الفنانة اللبنانية ديانا حداد. كما قدم المنهالي أغنيات أخرى منها «نظر عيني»، و«ما همه»، و«القوس قوسك»، واصفاً الجمهور الذي تبادل معه الحوار بين الأغنيات «بالرقي والتميز رغم قلة عدده».

وعبر المنهالي عن سعادته البالغة بحلوله ضيفاً على البرنامج موجهاً شكره إلى هيئة أبوظبي للثقافة والتراث على ما تقدمه من دعم للفن والفنانين العرب وخصوصاً برنامج «شاعر المليون» الذي يعتبر من أنجح وأفضل برامج الشعر في الوطن العربي.


ماجد المهندس.
وفي الحادية عشرة والربع، بدأ الفنان العراقي ماجد المهندس فقرته وسط تصفيق الجمهور الذي كان معظمه من الجالية العراقية، وغلب عليه الطابع الشبابي، وانحاز المهندس خلال الفقرة التي استمرت لمدة ساعة إلى الأغنيات ذات الإيقاعات الراقصة على حساب أغنياته الرومانسية الهادئة، وأسهم هذا الاختيار في خلق حالة من الحماس والتفاعل بينه وبين الجمهور طوال الحفل، خصوصاً في أغنية «قوة» التي طلبها الجمهور بإلحاح، ورقص الشباب عليها، وأيضا أغنيتي «الميجانا» و«جنة»، بينما زاد تفاعل الجمهور مع أغنية «على مودك» التي قام الشباب خلالها بتشكيل حلقات لرقص الدبكة، وكذلك في أغنية «غاب القمر» التي تعالت معها زغاريد عراقية في المسرح.

وكان الموال حاضراً في الحفل حيث قدمه المهندس بتميز قبل أغنية «غاب القمر» و«على مودك» ومن أغنياته الرومانسية قدم «شلونك حبيبي» و«واحشني موت». وأشار المهندس إلى أنه يعمل حالياً على وضع اللمسات الأخيرة على اوبريت الجنادرية الذي سينطلق في 17من مارس المقبل في مدينة الجنادرية في المملكة العربية السعودية. حيث يجري تسجيل أصوات المطربين المشاركين في الأوبريت ومنهم فنان العرب محمد عبده وعبدالمجيد عبدالله وراشد الماجد وعباس ابراهيم ويارا.

وعن مشاركته في ليالي «شاعر المليون» قال المهندس «هذه المشاركة تزيدني شرفاً وفخراً وأشكر هيئة أبوظبي للثقافة والتراث على استضافتها لي في هذا البرنامج، كما لا يغيب عنا نحن الفنانين الدور الذي تقوم به هذه الهيئة المتميزة على الساحة الثقافية والفنية في العالم العربي وليس فقط في الساحة الإماراتية، من خلال استقدامها فنانين من مختلف أنحاء الوطن العربي لترضي جميع أذواق الجمهور الموجود على أرضها».
 
جمهور كبير اشتكى الملل من تأخر الحفل-من المصدر
طباعة