محمد فؤاد: أغني لـوطن وليس لبلد

فؤاد: الفيديو كليبات الآن لا علاقة لها بالواقع. من المصدر

في ليلة طغى عليها الحضور العائلي للجمهور، أحيا النجم المصري محمد فؤاد والفنانة الإماراتية أريام حفل «ليالي شاعر المليون» الذي نظمته هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، مساء أول من أمس، في المجمع الثقافي، بالتزامن مع برنامج «شاعر المليون».

بدأ الحفل الذي شهده جمهور غفير شغل مقاعد مسرح المجمع بالكامل، في الوقت الذي لم يوفق عدد كبير من الجمهور الذي حضر متأخراً في الدخول، في فقرة الفنانة أريام التي استمرت لما يزيد على الساعة.

وقدمت عدداً كبيراً من الأغنيات استقبلها الجمهور بحماس واضح وتجاوب كبير، منها أغنيات «ظبياني» و«ذبحني هواهم» و«حسبي الله» و«واشجاجاه» و«عندي كلام» و«صوتك يكفيني» من كلمات المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وأغنية باللهجة المصرية تغنيها لأول مرة «أنا الغلطان»، لاقت تجاوباً كبيراً من الجمهور، بالإضافة إلى أغنية «لا تضايقونه» للفنان محمد عبده.

وعلى أنغام وكلمات أغنيته «مشينا كتير»، أطل النجم محمد فؤاد على جمهور المسرح وسط حفاوة كبيرة، كانت تتزايد مع كل أغنية يقدمها، ما أوجد جواً جمع بين الطرب والفكاهة والحميمية، والتي تميز حفلاته التي يقيمها دائماً، حيث حرص فؤاد على تبادل الحديث مع الجمهور وتبادل التعليقات الفكاهية، كما حرص على تقديم الأغنيات التي كان يطلبها الجمهور، على الرغم من عدم إدراجها في برنامج الحفل وعدم تدرب الفرقة الموسيقية عليها.

وتوجه فؤاد في أثناء الحفل بالتحية إلى هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، لما تقوم به من أنشطة وفعاليات تجمع بين المتعة والثقافة، معرباً عن إعجابه ببرنامج «شاعر المليون» الذي يهدف إلى تقديم التراث العربي الأصيل في شكل معاصر أنيق. ليقدم بعد ذلك مجموعة من الأغنيات، منها «كامننا» و«طمني عليك» التي تعد أحدث أغنياته المصورة، و«تحرمني ليه» و«كداب مغرور» و«طيب طيب» و«الحب الحقيقي» و«أنا لو حبيبك» و«حبيبي يا» و«لو» و«حيران».

أزمة الفيديو كليب

وفي كواليس الحفل؛ أرجع محمد فؤاد ابتعاده عن تصوير أغنياته «فيديو كليب» إلى أن اتجاه هذا النوع من الفن في السنوات الأخيرة ليأخذ «أشكالاً غريبـة ليس لها علاقة على الإطلاق بالواقع الاجتماعي الذي يعيشه الإنسان العادي، واتجاهه لقدر من الابتذال الذي لم تعتد عليه حتى الأجيال الجديدة من الشباب، «ولذا فضلت الابتعاد عن هذا المناخ وأن احترم فني وجمهوري».

وأضاف « لا يعني هذا الموقف أنني لن اقدم فيديو كليب لأغنياتي، فهذا الفن ولد على أيدي جيلنا، لكن علينا أن نأخذ موقفاً لنعلن من خلاله رفضنا لما يحدث، ونكشف للجمهور أصحاب هذا الاتجاه، وهو ما بدأ يحدث ، كما يجب على الآخرين من الفنانين الجادين اتخاذ موقف مماثل يُعلنون فيه رفضهم».

وأكد فؤاد أن ما يتردد عن مشكلات بينه وبين شركة روتانا حول تصوير أغنياته ليس له أساس من الصحة، وقال: «أود أن أعلن بوضوح عدم وجود خلافات لي مع روتانا، وفي حالة وجود خلاف فيعود إلى رغبة المسؤولين في الشركة، في أن أصور أغنية أو أغنيتين من الألبوم بطريقة الفيديو كليب من جهة، ورفضي للقيام بذلك نظراً للموقف الذي ذكرته »

وأشار فؤاد إلى استعداده في الشهر المقبل لتصوير فيلم سينمائي جديد، وسينتهي من تجهيز ألبومه الجديد الذي لم يتم الاتفاق على عنوانه بعد، موضحاً أنه اعتاد منذ بدية نضجه الفني أن يتوجه بأغنياته إلى الجمهور العربي في كل الدول العربية، «فأنا لا أغني لبلد معين، ولكن لوطن كامل، وأخاطب كل أسرة عربية في كل مكان».

أريام ونشاط مكثف

إلى ذلك ، تعيش الفنانة أريام هذه الفترة حالة من النشاط على أصعدة مختلفة، فقد انتهت من تصوير أوبريت «وطني» عن غزة، وتعمل حالياً على ألبومها الجديد الذي تتعاون فيه مع الأمير طلال بن سعود، وعدد من الكتاب والملحنين، منهم أنور المشيري وفايز السعيد وإبراهيم جمعة ووليد الشامي، وتسعى فيه لتقديم ألوان غنائية جديدة، مثل تقديم أغنية عراقية. موضحة أن الألبوم من إنتاجها الخاص، نظراً إلى عدم وجود عروض إنتاج مناسبة.

وأشارت أريام إلى تلقيها عروضا لتقديم البرامج، وهي تجربة سبق وخاضتها على قناة دبي، حيث قدمت برنامجاً شعرياً، ومازالت تدرس هذه العروض لاختيار ما يناسبها. كما تواصل ممارسة هواية الفروسية التي ارتبطت بها منذ سنوات، حيث ستشارك قريباً في سباق للفروسية للسيدات في دبي.

الوسمي وعجرم


أعلن القائمون على تنظيم حفلات شاعر المليون أن الفنان الإماراتي الوسمي، والنجمة اللبنانية نانسي عجرم هما ضيفا حفل الأسبوع المقبل، واعدين بأن تتضمن الفترة المقبلة مفاجآت كبيرة من حيث أسماء النجوم الذين سيحلون ضيوفاً على ليالي المليون.

طباعة