مؤلفا «المعتقدات الشعبية».. في ضيافة «تراث الإمارات»

خلال المحاضرة التي نظّمها مركز زايد للدراسات والبحوث التابع لنادي تراث الإمارات. من المصدر

نظّم مركز زايد للدراسات والبحوث، التابع لنادي تراث الإمارات، أول من أمس، محاضرة بعنوان «المعتقدات الشعبية في دولة الإمارات العربية المتحدة»، قدمها مؤلفا كتاب «المعتقدات الشعبية»، الباحثة في تراث وتاريخ الإمارات الدكتورة عائشة بالخير، والإعلامي والباحث في تراث الإمارات إبراهيم الهاشمي، وأدارها الإعلامي مسلم العامري.

وقالت بالخير إن الكتاب يعد الأول من نوعه الذي يتحدث عن المعتقدات الشعبية، إذ اعتمد المؤلفان على كثير من القصص والروايات التي عاشها الأجداد، مضيفة: «رجعنا إلى كبار السن في عدد من المعتقدات، لتوثيق ما نقوم بكتابته». ووصفت الكتاب بأنه توثيق ذاكرة شفاهية نقلت من جيل إلى جيل.

من جهته، قال الهاشمي إن الكتاب يتضمن 245 معتقداً شعبياً، تتصل بكل ما يتعلق بشؤون الحياة، منها ما اندثر، ومنها مازال قائماً، مشيراً إلى أن الكتاب يعد جزءاً بسيطاً من ذاكرة الموروث الشعبي الذي يمتد على مدى حدود الوطن باختلاف تضاريسه. وأضاف: «سعينا من خلاله إلى جمع وتدوين وتوثيق عناصر متداخلة، تربط بين الطقوس والأعراف والفكر والثقافة، وراعينا أن تكون المعتقدات شاملة لجميع البيئات الصحراوية والجبلية والساحلية وغيرها».

• 245 معتقداً شعبياً، تتصل بكل ما يتعلق بشؤون الحياة، جمعها المؤلفان.

طباعة