هالة خياط: الفنون الرقمية بوابة جديدة للمستقبل

اللوحات الرقمية.. فنون ديجيتال بـ"آرت دبي"

صورة

قدم معرض "آرت دبي" لأول مرة قسماً خاصاً يضم لوحات فنية رقمية، لفنانون مبدعون تمكنوا من تسخير الذكاء الاصطناعي في تنفيذ أعمال فنية مبهرة، تحت اسم "آرت دبي ديجيتال".

وقالت المدير الإقليمي لمعرض "آرت دبي"، هالة خياط أن إمارة دبي نجحت في أن تكون عاصمة الذكاء الاصطناعي في العالم، الأمر الذي ساعد بشكل كبير على تطور أدوات الفنان، من خلال تسخير هذه التقنيات في صناعة أعمال فنية تبهر الأبصار، معتبرة أن هذا النوع من الفنون الرقمية يعتبر بوابة جديدة للمستقبل في عالم الفن.

وضم المعرض في دورته الـ15 أكثر من 100 صالة عرض من 44 دولة حول العالم، والتي يشكل اجتماعها أكبر دورة للمعرض منذ انطلاقه، تأكيداً على مكانته بين أبرز المعارض الفنية تميزاً على المستوى العالمي خلال موسم الربيع.

ويأتي قسم "آرت دبي ديجيتال" تماشياً مع استمرار عالم الفن في التكيف والتطور في مختلف المجالات، وهو القسم الرقمي الجديد والفريد من نوعه، الذي يعتبر بمثابة الجسر الرابط بين عالم التشفير الرقمي والفن، ويتضمن "آرت دبي ديجيتال" منصات دولية رائدة تعمل مع الرموز غير قابلة للاستبدال (NFTs)؛ والمعارض المعاصرة مع المشاريع المخصصة للفن الرقمي الرموز غير قابلة للاستبدال (NFTs)؛ وصالات العرض التي تعمل بالفن الرقمي منذ الثمانينيات؛ ومواقع التجارة الإلكترونية NFT والمنظمات التي تحول الفن المادي الحالي إلى الرموز غير قابلة للاستبدال (NFTs).

وانقسمت النسخة الأكبر منذ انطلاق المعرض للمرة الأولى في عام 2007، إلى أربعة أقسام رئيسة، تشمل: المعاصرة، والحديثة، والبوابة و"آرت دبي ديجيتال"، إضافة إلى سلسلة من المعارض الشيقة التي تم تكليفها حديثاً لفنانين مشهورين عالمياً، ومعارض جماعية رائدة، وبرامج تعليمية وجلسات نقاشية عالمية.

طباعة