برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    تبرز التراث الثقافي المشترك والقيم الأصيلة

    «أبوظبي 2021»: مشاركة خليجية واسعة في المعرض

    المعرض ينطلق 27 سبتمبر المقبل. من المصدر

    تشهد الدورة المقبلة من المعرض الدولي للصيد والفروسية (أبوظبي 2021) حضوراً خليجياً متنامياً على مستوى العارضين والمشاركين في مسابقات المعرض المتخصصة، بما يعكس عمق العلاقات المميزة بين الدول الخليجية الشقيقة، والتراث الثقافي المشترك الذي يجمعها، والجهود المبذولة نحو صون رياضات الآباء والأجداد، وتعميق مفهوم الصيد المستدام.

    وينظم المعرض خلال الفترة من 27 سبتمبر وحتى الثالث من أكتوبر المقبلين في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، بتنظيم من نادي صقاري الإمارات.

    وأشاد رئيس اللجنة العليا المنظمة الأمين العام لنادي صقاري الإمارات، ماجد علي المنصوري، بالمشاركة الخليجية الواسعة في معرض أبوظبي الأضخم من نوعه في الشرق الأوسط وإفريقيا، ما يغني الحدث، ويزيد من فاعلية استقطابه لعشرات الآلاف من الزوار من أبناء المنطقة.

    وأوضح أن العديد من الشركات والمؤسسات الرسمية في دول مجلس التعاون الخليجي، دأبت على المشاركة بفاعلية في الحدث منذ دورته الأولى في عام 2003، في إطار الاهتمام المشترك بالمحافظة على القيم التراثية الأصيلة، وضمان الاستخدام المُستدام لموارد الحياة البرية.

    وأكد أن أبناء منطقة دول مجلس التعاون الخليجي عُرفوا منذ القدم بولعهم وتعلّقهم الشديد برياضة الصيد بالصقور والفروسية وركوب الهجن، مشدداً على أهمية التعاون في مجال حماية البيئة والمحافظة عليها، وتعريف شباب الخليج بالعادات والتقاليد العربية الأصيلة التي عاش عليها آباؤهم وأجدادهم.

    من جهتهم، أكد العديد من العارضين المشاركين في الدورة المقبلة، اهتمامهم الكبير بحضورهم فعاليات الحدث، الذي يعدّ النافذة الأوسع لهم على سوق معدات الصيد والفروسية في المنطقة، والترويج لمنتجاتهم وعقد الصفقات، معبّرين عن شكرهم للقيادة في دولة الإمارات للحفاوة التي يتم التعامل بها مع مشاركتهم. وأشادوا بتمديد فترة المعرض ليقام على مدى أسبوع كامل في الدورة المقبلة، بما يحقق فائدة كبيرة للعارضين والزوار.

    طباعة