العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «إثمار» يعود مع فنيات صناعة المحتوى

    طارق سعيد علاي: «البرنامج حريص على مواصلة أهدافه في بناء الكوادر الإعلامية وتنمية مهاراتها».

    أعلن نادي الشارقة للصحافة، التابع للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، عن عقد النسخة الثالثة من برنامج «إثمار» عن بُعد، عبر برامج وسائل الاتصال المرئي، في الفترة من الخامس إلى الـ14 من يوليو المقبل.

    ويستهدف البرنامج التدريبي السنوي الطلبة من سن 10 إلى 17 عاماً، من خلال خطة تدريبية شاملة، تسهم في تعزيز الوعي الإعلامي لدى الجيل الصاعد، وتعريفهم بمفاهيم العمل الصحافي والإعلامي، بالتعاون مع عدد من الجهات والشخصيات الإعلامية المشهود لها بالكفاءة والمهنية.

    وشهدت النسخة الثالثة، التي اتخذت «فنيات صناعة المحتوى» محوراً عاماً لها، استقبال 51 طلب التحاق عبر المدارس والجهات المعنية بالنشء، ومن المقرر أن يعقد النادي المقابلات التقييمية للمرشحين اليوم، لاختيار 20 طالباً من بين المُرشحين، وفقاً لمنهجية ومعايير تضمن اهتمام الطلبة بموضوع التدريب والمهارات الأساسية اللازمة، ومدى استعدادهم، لضمان الوصول إلى أفضل النتائج المرجوة، وتحقيق أقصى استفادة ممكنة.

    وأكد مدير المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، طارق سعيد علاي، حرص البرنامج، الذي يحظى بإقبال متزايد سنوياً، على مواصلة أهدافه في بناء الكوادر الإعلامية وتنمية مهاراتهم، مشيراً إلى دور البرنامج في استكشاف المواهب الإعلامية، وإطلاق طاقاتهم الإبداعية، للإسهام في إعدادهم لصناعة المشهد الإعلامي وتطويره.

    وأشار إلى أهمية البرامج التي تركز على تدريب النشء على مهارات صناعة المحتوى، والتعامل مع منصات التواصل الاجتماعي بإيجابية، بما يعود عليهم بالنفع والاستفادة، باعتبارها وسيلة إعلامية باتت تشكل تأثيراً كبيراً، وتسهم في اكتشاف المواهب والقدرات التي يذخر بها الجيل الجديد، خصوصاً مع التزايد المتلاحق لعدد مستخدمي تلك المنصات من الفئات العمرية المختلفة.

    طباعة