العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    سلسلة ورش في التأليف والنشر والتصميم

    «ألف عنوان وعنوان» تعزّز مهارات صنّاع الكتاب

    نخبة من الكتّاب والناشرين الإماراتيين والعرب تشارك في الورش. من المصدر

    تشارك نخبة من الكتّاب والفنانين والناشرين الإماراتيين والعرب في سلسلة ورش عمل ثقافية، تنظّمها مبادرة «ألف عنوان وعنوان»، في إطار سعيها إلى إثراء معارف وتجارب مختلف أفراد المجتمع.

    ومن المشاركين في الورش الروائي الكويتي طالب الرفاعي، والمبدع المصري أحمد مراد، والدكتورة وفاء المزغني، وآخرون ضمن برنامج يستمر حتى نوفمبر المقبل.

    وشاركت الكاتبة الروائية الإماراتية نادية النجار، أخيراً، الجمهور مهاراتها الإبداعية في صياغة النصوص القصصي في ورشة بعنوان «مهارات القصة القصيرة» عرّفت خلالها بالعديد من المحاور المتعلقة بكتابة القصص، وأسس تناول الشخصيات والمكان والزمان والحبكة وغيرها.

    وفي 13 الجاري شارك الفنان بندر سليمان في ورشة بعنوان «سكتش نوت (التدوين البصري)»، تطرّق فيها للحديث عن العديد من المحاور، مثل الأشكال الأساسية للتدوين البصري وعناصر التدوين الرسومي، وغيرها من المعارف الرامية لترسيخ ثقافة هذا النوع من الفنون.

    وتقدّم مؤلفة كتب الأطفال الدكتورة وفاء المزغني جلسة بعنوان «مهارات وتقنيات الكتابة لليافعين»، تروي خلالها سيرة التأليف الموجه لليافعين، إذ ستعرّف الكاتبة المشاركين بمعايير اختيار النص المناسبة للفئات العمرية، وأدوات نجاح المادة القصصية، إلى جانب شرح عناصر الإثارة والتشويق التي يتضمنها العمل.

    وبخبرة تتجاوز ثلاثة عقود في مجال الكتاب والتأليف الأدبي، يشارك الكاتب والروائي الكويتي طالب الرفاعي تجاربه في مجال التأليف الإبداعي في ورشة بعنوان «فن الكتابة الإبداعية»، تعقد بالتزامن مع اليوم العالمي لمحو الأمية، وتتواصل على مدار خمسة أيام من الثامن إلى 12 أغسطس المقبل، يقدّم من خلالها الكثير من المعارف المتعلقة بطرق الكتابة وأساسياتها والخيارات التي يجب على الكاتب اتباعها أو تجنّبها للوصول إلى مادة أدبية ترقى لفكر ووعي القارئ.

    وعلى صعيد النشر وترجمة المؤلفات، تشارك الناشرة الإماراتية الدكتورة اليازية خليفة، في ورشة بعنوان «أساسيات ترجمة الكتب» في 30 سبتمبر المقبل، بالتزامن مع اليوم العالمي للترجمة، إذ ستتناول الورشة العديد من المحاور، منها خصائص الترجمة وأنواعها، ومشكلات وصعوبات الترجمة، وغيرها من المضامين المتعلقة بهذا الجهد، الذي يسهم في اطلاع الشعوب على تجارب وخبرات نظرائها أدبياً ومعرفياً.

    وفي جلسة بعنوان «تسويق الكتب» تعقد افتراضياً يقدم الناشر محمد قنديل في 11 أكتوبر المقبل خلاصة معارفه حول تسويق الكتاب، إذ سيطلع كل المشاركين على أهم العناصر الأساسية للتسويق، وسبل فهم أسواق النشر والتخطيط المسبق للاستراتيجيات التسويقية، إلى جانب الوصول إلى ميّزات تتعلّق بالتنافسية التي تلعب دوراً مهماً في تحقيق الاستمرارية والتطور، وذلك. وتختتم «ألف عنوان وعنوان» برنامج فعالياتها في نوفمبر المقبل، بتنظيم جلسة «بين الكاتب والرسام»، تشارك فيها مجموعة من الكتّاب والرسامين، بما يخدم توسعة آفاق التعاون المشترك فيما بينهم، والوصول إلى خبرات جديدة تسهم في إنتاج أعمال متطورة ترتقي بفكر ووعي الأجيال الجديدة.

    وكانت المبادرة قد نظّمت ورش عمل خلال أبريل الماضي، ومطلع مايو الجاري، شارك فيها الروائي الكويتي مشعل حمد، تطرّق خلالها عن بُعد للحديث عن أساسيات كتابة الرواية وأدواتها وخصائصها، والمتطلبات اللازمة للوصول إلى عمل أدبي متكامل.

    واستضافت المبادرة الروائي أحمد مراد في جلسة أقيمت افتراضية على مدار 19 و20 مايو الماضي، قدّم خلالها جملة معارف وأساسيات تسهم في مساعدة الكاتب على إيجاد الأفكار المناسبة والموضوعات الشيّقة، التي تلعب دوراً في رفع قيمة العمل الأدبي للكتاب، مثل تركيبة الشخصيات وخصوصيتها، والمنحنى الدرامي، والصعوبات التي تواجه الكاتب على صعيد اللغة والحوار المستخدم وغيرها من المعارف.

    حوار مع المبدعين

    نظمت مبادرة «ألف عنوان وعنوان» في بيت الحكمة بالشارقة، أخيراً، حواراً مع الكتّاب، شارك فيه أحمد الرحل، ومها الشيوي، وأسماء العبيدلي، واستعرضوا أثر المبادرة والدعم الذي قدمته لهم على إنتاجاتهم الأدبية، وعرّفوا بتجاربهم وقدّموا العديد من النصائح للمقبلين على الكتابة من الشباب، ووقعوا مجموعة من كتبهم للجمهور.

    وفي الوقت ذاته عُقد في بيت الحكمة حوار بالتزامن مع اليوم العالمي للملكية الفكرية، وشاركت فيه مجموعة من الناشرين والكتّاب الذين بحثوا سبل التعاون المشترك، كما أتاحت الجلسة فرصة عرض أعمال المشاركين على الناشرين، ما يفتح أفقاً جديداً لتشجيع الاستثمار والصناعات الإبداعية.

    • كتّاب وناشرون إماراتيون وعرب في سلسلة ورش عمل ثقافية.

    طباعة