مبادرة تفاعلية تفتح الباب أمام المواهب الشابة

«حوارات شمس» تنطلق مع «المحتوى»

المشاركون في أول حوارات «شمس». من المصدر

أطلقت مدينة الشارقة للإعلام (شمس) سلسلة الحلقات النقاشية عبر الإنترنت «حوارات شمس»، كمبادرة تفاعلية رقمية تهدف إلى طرح العديد من الموضوعات للنقاش، بهدف تعزيز بيئة الأعمال وتطوير العمل الإعلامي، من خلال تأهيل الكوادر البشرية من رواد الأعمال، وإتاحة الفرصة أمامهم للاستفادة من أفضل التجارب والممارسات العالمية الرائدة في تأسيس أعمالهم وتنميتها.

تتيح المبادرة المجال أمام المواهب الشابة لمناقشة العديد من الموضوعات المهمة في الإعلام ومختلف مجالات الأعمال، وتسهم في خلق مناخ إيجابي لتطوير العديد من القطاعات الحيوية، وناقشت أولى حلقات مبادرة «حوارات شمس»، أول من أمس، أهمية «المحتوى المصنوع من قبل المستخدم» في التسويق وتطوير الأعمال، وشارك في الحلقة رئيس مدينة الشارقة للإعلام (شمس)، الدكتور خالد عمر المدفع، والرئيس التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير «شروق»، مروان بن جاسم السركال، ومديرة مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، ريم بن كرم، والأستاذ المساعد في مجال الإعلام بالجامعة الأميركية في الشارقة، الدكتور سهيل دحدل.

وقال المدفع: «تعمل المدينة وفق رؤية واضحة تهدف إلى رفد الشباب ورواد الأعمال بأفضل التجارب والممارسات وأحدثها، من أجل تعزيز دورهم في مجال العمل الإعلامي، والإسهام في ترسيخ صناعة متكاملة بالاعتماد على التكنولوجيا الحديثة واستخدام أحدث التوجهات العلمية وأبحاث السوق، وغيرها من الأدوات لمواجهة مختلف التحديات الخاصة بالصناعة، ومحاولة إيجاد حلول عملية لها».

واستعرضت الحلقة النقاشية «المحتوى المصنوع من قبل المستخدم» دور هذا النوع من المحتوى في تعزيز التسويق والمشروعات الإعلامية، والإسهام في إيصال رسالتها إلى كل أفراد الجمهور بشكل تفاعلي.

وخلال الحلقة النقاشية، قال الدكتور المدفع إن «المحتوى المصنوع من قبل المستخدم أصبح ركيزة للعديد من القطاعات، وعلى رأسها الإعلام، ما جعل من الجمهور مشاركاً في صياغة كامل عملية الاتصال وليس فقط متلقياً، وهو ما يبرز إسهام الجمهور في صناعة المحتوى بمجموعة من كبرى وسائل الإعلام العالمية»، مشيراً أن هذا النوع من المحتوى أصبح يتمتع بقوة على مستوى التسويق والترويج للعلامات، لأن المحتوى سيكون مصنوعاً من الجمهور وموجهاً إليه لكن على نطاق أوسع. بينما قال مروان السركال: «أسهمت الجلسة في استكشاف الأدوات المتاحة لتحسين ممارسات المحتوى المصنوع من قبل المستخدم، والتعرف إلى أبرز المنصات التي تساعد الشركات ورواد الأعمال على تبادل المعلومات واستكشاف فرص الأعمال التي تمكنهم من الوصول إلى المستهلكين، وتحديداً أثناء الأزمات التي تؤثر في العادات الاستهلاكية للجمهور».

بينما أكدت ريم بن كرم أن المحتوى الذي ينشئه المستخدم يعد أداة قوية لسرد القصص، لاسيما عندما يكون ذا مغزى، ويستند إلى الأهداف المشتركة التي تعزز التواصل البشري، فيما أشار الدكتور سهيل دحدل إلى أنه منذ بداية منصات التواصل الاجتماعي، كانت ومازالت قدرة المستخدمين على المشاركة والإسهام في المحتوى، هي المحرك الرئيس لتعزيز قوة تلك المنصات، مؤكداً أن منصات التواصل الاجتماعي اخترقت حياة الناس اليومية، ما أحدث تحولاً كبيراً في طريقة تفاعل العلامات والسياسيين والحكومات مع المستخدمين.

جيل جديد من الرواد

قال رئيس مدينة الشارقة للإعلام (شمس)، الدكتور خالد عمر المدفع، إن «مبادرة حوارات شمس تمثل خطوة مهمة لتعزيز دور مدينة الشارقة للإعلام، وخلق جيل جديد من رواد الأعمال القادرين على إحداث تغيير إيجابي، وتطوير المشهد الإعلامي في الشارقة والإمارات».

وأضافت: «سيكون لطلاب الجامعات ورواد الأعمال في مجال الإعلام فرصة كبيرة للتطور، من خلال المشاركة في الحلقات النقاشية التفاعلية للمبادرة، والاطلاع على أحدث الرؤى والتجارب لنخبة من خبراء المجال».

طباعة