المسابقة تستقطب هواة الصيد من جنسيات مختلفة

360 مشاركاً في مسابقة صيد الكنعد بمهرجان الظفرة

منصات التواصل الاجتماعي شهدت تداول صور المتنافسين لصيد أكبر سمكة كنعد. ■من المصدر

شهدت مسابقة صيد الكنعد بمهرجان الظفرة البحري نحو 360 مشاركاً من جنسيات مختلفة من الصيادين وهواة الصيد من مختلف إمارات الدولة، فيما شهدت منصات التواصل الاجتماعي تداولاً كثيفاً لصيد المشاركين الذين يتنافسون لصيد أكبر سمكة كنعد.

وقال مدير إدارة التخطيط والمشاريع في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، عبيد خلفان المزروعي، إن مسابقة صيد الكنعد في مهرجان الظفرة البحري شهدت خلال الأيام الستة الماضية إقبالاً كبيراً للمشاركة في المسابقة.

وأوضح المزروعي أن اللجنة المنظمة للمهرجان بدأت استلام المشاركات من اليوم الثاني للمسابقة، وتم استلام نحو 20 سمكة كنعد بأوزان متعددة، فقد بلغ أكبر وزن وصل إلى موقع التسليم 33 كيلوغراماً و600 غرام، فيما كان أقل وزن 16 كيلوغراماً و100 غرام، مضيفاً أن مواقع الصيد توزعت على مستوى إمارات الدولة ومن جنسيات مختلفة.

وأكد أن طريقة الصيد المعتمدة في المسابقة هي الصيد باللفاح (التشخيط) بالسنارة أو بالخيط التقليدي، ولا يسمح الصيد بطريقة الألياخ بجميع أنواعها (هيالي، بريسم، نايلون، المسدس البحري، المنشلة أو البويه وجميع الوسائل الأخرى).

وأوضح أن شروط المسابقة تتمثل في التقيد بشروط الأمن والسلامة حسب النظم واللوائح المتبعة في الدولة، وألا يقل وزن السمكة عن 15 كيلوغراماً، ويتم تسليم السمكة ووزنها في مكتب اللجنة بموقع المهرجان من الساعة 8 صباحاً إلى 6 مساءً.

كما يشترط تصوير فيديو يظهر مراحل صيد السمكة وصولاً إلى لحظة وزنها، وفي حال انقطاع التصوير أو عدم تثبيت التصوير على السمكة ستلغى المشاركة.

 

 

طباعة