تقديراً لدورها الرائد في مجال التراث الوطني

الإماراتية آمنة أحمد ضمن الشخصيات الخليجية المؤثرة وطنياً وإقليمياً

آمنة أحمد أمام أحد معارضها التراثية الشخصية. من المصدر

اختيرت الإماراتية آمنة أحمد عبدالله، المعروفة باسم (أم عبداللطيف)، ضمن الشخصيات النسائية المؤثرة وطنياً وإقليمياً، من قبل جمعية الخالدية الشبابية بالبحرين، حيث تم تكريمها في حفل التكريم السنوي الذي أقامته الجمعية، السبت الماضي، احتفالاً بيوم المرأة العالمي، عبر تقنية الاتصال المرئي.

ونالت الوالدة آمنة أحمد، الملقبة بـ«عبق الماضي»، وهي عضو في جمعية الاتحاد النسائية بالشارقة أن هذا التكريم تقديراً لأدوارها في مجال إحياء التراث الوطني، باعتبارها نموذجاً للمرأة الرائدة في العمل المجتمعي.

وأعربت الوالدة آمنة أحمد (72 عاماً)، عن اعتزازها بهذا التكريم، الذي أهدته إلى قيادة دولة الإمارات وشعبها الكريم، وإلى «أم الإمارات» سموّ الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، وإلى «القلب الكبير» سموّ الشيخة جواهر القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى للأسرة، لجهودهما العظيمة في جعل المرأة الإماراتية صاحبة إنجازات حضارية رائدة.

وأضافت (أم عبداللطيف) أن «كل امرأة إماراتية، سواء كانت أماً أو موظفة أو طالبة، وأينما كان موقعها في المجتمع، هي مشروع إنجاز وقامة نجاح».

 

طباعة