جلسات افتراضية لتشجيع الأطفال على القراءة

فنانون وإعلاميون ينضمون إلى مبادرة «نقرأ للأطفال»

صورة

انضم مجموعة من الفنانين والإعلاميين الإماراتيين والعرب إلى مبادرة «نقرأ للأطفال»، التي ينظمها «نادي كلمة للقراءة» في أبوظبي، إلى التاسع من أكتوبر المقبل، بالتزامن مع انطلاق العام الدراسي الجديد.

وتسعى المبادرة في نسختها الرابعة إلى تشجيع الأطفال على القراءة، عبر سلسلة من الجلسات الافتراضية النقاشية التي يقدمها فنانون وإعلاميون متخصصون بأسلوب شيّق، بمرافقة مؤثرات بصرية وخلفيات موسيقية مميزة، لتحفيز الأطفال على الحضور والقراءة.

سيتم بث هذه الجلسات على حساب مشروع «كلمة» للترجمة التابع لدائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي على منصات مواقع التواصل الاجتماعي، كل يوم جمعة، في تمام الساعة الخامسة عصراً بتوقيت دولة الإمارات.

انطلقت أولى جلسات المبادرة مع الفنانة الأردنية إيمان هايل، التي قرأت للجمهور قصة «قلب الياقوت»، فيما تستضيف المبادرة الإعلامي والممثل الإماراتي منصور الغسّاني لقراءة قصة «اللقالق المسحورة»، ومن البحرين تطل الفنانة شيماء سبت لتمتع الأطفال بقراءة قصة «الحورية الصغيرة». وتستمر الجلسات القرائية مع الفنان السعودي محمد ربّاط، الذي سيروي حكاية «بحيرة البجع»، قبل أن يختتم الشاعر والممثل الإماراتي سعود الكعبي سلسلة الجلسات مع قصة «الشقيقتان والزيارة».

وقال المدير التنفيذي لقطاع دار الكتب في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، عبدالله ماجد آل علي: «مع استمرار الإجراءات الاحترازية في ظل الأزمة الصحية الحالية، تزداد الحاجة إلى مواد ثقافيّة وفنيّة تساعد الأطفال على الاستفادة والاستمتاع بأوقاتهم أثناء التزامهم بالبقاء في المنزل، وهنا يأتي دور مبادرة (نقرأ للأطفال) لمنح الأطفال نوعاً مختلفاً من الترفيه التعليمي الهادف بأسلوب شيّق».

يذكر أن «نقرأ للأطفال» هي إحدى مبادرات نادي «كلمة» للقراءة، التي تهدف إلى ترسيخ مكانة اللغة العربية، والتشجيع على القراءة والكتابة بلغة الضاد.

طباعة