نادي تراث الإمارات يختتم دورته الصيفية «دور الأجيال»

صورة

اختتمت، أول من أمس، فعاليات الدورة التدريبية الـ15، التي نظمها مركز زايد للدراسات والبحوث، التابع لنادي تراث الإمارات، في الفترة من الخامس إلى 10 يوليو الجاري بعنوان «دور الأجيال في رسم ملامح التراث الثقافي».

وكانت الدورة أجريت عن بُعد عبر تطبيق«Zoom»، وضمت عدداً من المحاضرات والورش، التي غطت مختلف الجوانب التراثية والثقافية في الإمارات، بمشاركة وتفاعل من الطلاب والطالبات المشاركين في الدورة من مختلف إمارات الدولة.

وتلقى المشاركون محاضرات تراثية وثقافية متنوّعة، بجانب محاضرة تعريفية بنادي تراث الإمارات وخدماته التراثية والثقافية المختلفة، كما ذهب الطلاب والطالبات في زيارة افتراضية إلى معرض الشيخ زايد، حيث تعرفوا إلى محتوياته التي تجسد مسيرة حياة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

واختتمت الدورة بحفل افتراضي افتتح بالسلام الوطني، وكلمة مركز زايد للدراسات والبحوث، الذي أكد أن مثل هذه الورش تعدّ رافداً حقيقياً ومهماً لربط الأجيال بماضي آبائهم وأجدادهم. وكلمة خريجي الدورة وأعربوا فيها عن شكرهم لنادي تراث الإمارات ومركز زايد على هذا البرنامج بلغات عدة.

وضمن الحفل تم استعراض الورش التي تلقاها المشاركون والمشروعات التي نفذوها، مثل ورشة النحت بالطين، والورشة الخاصة بالزي الوطني، وورشة زينة المرأة وورشة الحناء، وورشة خاصة بتقاليد الضيافة الإماراتية وطريقة صناعة التمرية، وورشة القراءة وأخرى عن القلاع والحصون وكيفية صنعها بواسطة الصلصال، كما قدم الطلبة استعراضاً من فن اليولة، وقدم مركز زايد للدراسات والبحوث باسم نادي تراث الإمارات شكره للمشاركين والمتعاونين في إنجاح دورة هذا العام، وتم تكريم الطلبة المشاركين بشهادات تقديرية.

طباعة