فعاليات تراثية في حديقة أم الإمارات

    النادي عرف الزوار بحرف تقليدية إماراتية. من المصدر

    قدم نادي تراث الإمارات، خلال مشاركته في فعاليات المهرجان الوطني للتسامح والأخوة الإنسانية، بحديقة أم الإمارات، في العاصمة أبوظبي، العديد من الورش والإصدارات، كالكتب، وقصص الأطفال، ومجلة تراث التي تصدر شهرياً من النادي.

    وأتاحت المشاركة التعرف إلى الحرف اليدوية، مثل التلي والسدو والسنع الإماراتي كصناعة القهوة العربية وطرق تقديمها، إضافة إلى فعاليات خاصة بالأطفال كالرسم والقصص التراثية القصيرة، إضافة إلى ورش خاصة عن اللؤلؤ والبحر والبحارة، والمسميات القديمة التي كانت تستخدم لصيد الأسماك، وكيفية صناعة الشباك، فضلاً عن عرض للصقور.

    وقال مدير إدارة الأنشطة في نادي تراث الإمارات، سعيد علي المناعي، إن النادي يشارك في المهرجان بعرض التراث الشعبي بكل ألوانه، سواء الذي تقدمه الحرفيات من التلي والسدو، أو نشاط الصقارة الذي يعد رياضة تراثية مهمة تترك بصمتها في كل الفعاليات، أو المطبوعات والإصدارات التي تمثل ثقافة النادي في نفوس الأطفال، لاسيما مطبوعات الرسم التي أخذت عنوان «لون تراثك»، وأيضاً عرض الصور التي توضح دور المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في التسامح.

    طباعة