تناقش قضايا تتعلق بالفن والتراث والمتاحف والتكنولوجيا

«القمة الثقافية أبوظبي» تنطلق اليوم في العاصمة

خلال إحدى جلسات «القمة» في نسحتها الماضية. من المصدر

بمشاركة أكثر من 450 خبيراً ومتخصصاً من 90 دولة، تنطلق اليوم، أعمال النسخة الثالثة من «القمة الثقافية أبوظبي 2019»، التي تنظمها «دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي» في منارة السعديات في العاصمة، وتستمر حتى 11 أبريل الجاري.

تناقش «القمة» سلسلة من القضايا التي تندرج تحت شعار «المسؤولية الثقافية والتكنولوجيا الجديدة»، وتتناول موضوعات تتعلق بالفن والإعلام والتراث والمتاحف والتكنولوجيا، إضافة إلى عروض ثقافية وفعاليات للتواصل وبناء شبكات العلاقات. كما تبحث القمة سبل تمكين المؤسسات الثقافية من المشاركة بصورة فاعلة في معالجة التحديات العالمية، وتسخير الإبداع والتكنولوجيا لتحقيق التغيير الإيجابي.

وقال رئيس «دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي»، محمد خليفة المبارك: «إن القمة ستناقش قضايا ملحة في عصرنا، إذ ستتناول الجلسات وورش العمل الموضوعات الرئيسة في الميدانين الثقافي والاجتماعي، وذلك لإدراكنا للمسؤولية الكبرى التي تقع على عاتق المؤسسات الثقافية للإسهام في تطور ورقي المجتمعات، وتحقيقاً لذلك جمعنا تحت مظلة القمة ألمع العقول وأكثرها تأثيراً من حول العالم لتوليد الأفكار، وإيجاد الحلول، وتعزيز التواصل والشراكات المستقبلية لمواجهة التحديات العالمية، وإحداث تغيير إيجابي وحقيقي».

وسيدير وزير دولة، زكي أنور نسيبة، الجلسة الافتتاحية من «القمة الثقافية أبوظبي»، التي تحمل عنوان «الدبلوماسية الثقافية والمسؤولية في زمن التكنولوجيا الحديثة»، ويتحدث فيها كل من رئيس الوزراء الإسباني الأسبق، خوسيه لويس ثباتيرو، وخورخي فرناندو كيروغا، رئيس بوليفيا (2001 - 2002)، والمدير العام لأكاديمية الإمارات الدبلوماسية برناردينو ليون.

وستبحث جلسة بعنوان «ما هو دور الإعلام في عصر التكنولوجيا؟» ويترأسها جون بريدو، محرر «ذي إيكونوميست» في الولايات المتحدة الأميركية، صعود نجم شركات التكنولوجيا في مجال نشر الأخبار، وكيف عملت التكنولوجيا الجديدة ووسائل التوصل الاجتماعي على تحول العلاقات بين المنتجين ومستخدمي جميع أشكال الإعلام الثقافي.

وتضم قائمة المتحدثين في الجلسة كل من: رئيسة تحرير «ذا ناشيونال»، مينا العريبي، والمؤسس والرئيس التنفيذي لشركة «نيرفورا»، شاشي مينون، ومحرر ومقدم برنامج الأسواق الناشئة في قناة CNN، جون ديفتورياس. وتستكشف جلسة بعنوان «كيف يمكن للمتاحف أن تواكب العصر الرقمي؟» سبل استخدام المتاحف للتكنولوجيا الحديثة لتحسين تجربة الزوار. ويدير الجلسة كبير القيمين الفنيين للمبادرات المعمارية والرقمية في متحف «سولومون آر جوجنهايم»، تروي ثيرين، وتضم خبراء استراتيجيين وفنانين رقميين يستخدمون التكنولوجيا لمناقشة العديد من التقنيات الحالية والمستخدمة في المتاحف، بهدف مشاركة الجمهور ومناقشة دور المتاحف في المستقبل.

وستستضيف القمة في يومها الأول عروضاً للفنان الحائز العديد من الجوائز ماركوس لوتينز. ويختتم المشاركون في القمة يومهم الأول بجولة خاصة في موقع الحصن الثقافي، يليها عرض أداء يحيه ربيع أبوخليل في المجمّع الثقافي.


محمد خليفة المبارك:

«تحت مظلة (القمة) تلتقي مجموعة من ألمع العقول وأكثرها تأثيراً من حول العالم».

450

خبيراً ومتخصصاً من 90 دولة، يشاركون في «القمة».

طباعة