«علّمني زايد».. هدية «الإمارات اليوم» لزوّار «الشارقة للكتاب» - الإمارات اليوم

19 قصة مصوّرة تسرد قيم المؤسس الباني

«علّمني زايد».. هدية «الإمارات اليوم» لزوّار «الشارقة للكتاب»

صورة

وسط عشاق القراءة، وبين جنبات عرس ثقافي، أطلقت جريدة «الإمارات اليوم» في معرض الشارقة الدولي للكتاب، أمس، كتاب الأطفال المصور «علّمني زايد.. قصص للأطفال من حياة القائد المؤسِّس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان»، الصادر باللغتين العربية والإنجليزية.

حضر حفل الإطلاق رئيس هيئة الشارقة للكتاب ومدير المعرض أحمد بن ركاض العامري، ورئيس تحرير «الإمارات اليوم» الزميل سامي الريامي، وعدد من زوار المعرض.

ويستعرض «علّمني زايد»، الذي صدر برعاية «اتصالات»، عبر صفحاته الـ19 حكاية مصورة تعكس حكمة «باني الدار»، وسلسلة من العبر التي تركها الوالد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، لتكون بمثابة الخريطة التي ترسم ملامح التعاملات الإنسانية والحياتية، لتسير على نهجها الأجيال الجديدة من أبناء الإمارات، وكل من يقيم على أرضها.

وعبّر أحمد بن ركاض العامري عن سعادته بأن تشهد الدورة الـ37 من معرض الشارقة للكتاب، بالتزامن مع احتفالات الدولة بـ«عام زايد» ومئوية المغفور له الشيخ زايد - طيب الله ثراه - إصدار «الإمارات اليوم» كتاب «علمني زايد»، مضيفاً أن «الشيخ زايد، طيّب الله ثراه، جسّد الإنسانية بكل معانيها الجميلة والنبيلة وقيمها العربية الأصيلة، فقد كان، رحمه الله، إنساناً بمعنى الكلمة مع كل المخلوقات، البشر والطير والحيوان والشجر، وما أفضل أن يكون هناك كتاب تصدره صحيفة شعبية كـ(الإمارات اليوم)، موجهاً لعقول المستقبل من أطفال اليوم، ليتعلموا منه تلك الأخلاق الحميدة، ويتخذوا من مسيرة المغفور له المليئة بالنجاحات والإنجازات دروساً وعبراً يستفيدون منها في حياتهم اليومية».

وتابع العامري: «تناقل أفكار الشيخ زايد، وما علمنا إياه، وتوصيله لأجيال المستقبل واجب علينا جميعاً، ونقوم به على أكمل وجه حين نصون الإنجازات التي صنعها لنا، ونطورها من أجل نهضة بلادنا، وإعلاننا المستمر وتعاهدنا على أن نظل على خطى المغفور له، من خلال نقل هذه الأفكار لأطفالنا، وزرعها في عقولهم ووجدانهم».

واعتبر العامري أن «مبادرة (الإمارات اليوم) تؤكد القيمة المعرفية والثقافية لمعرض الشارقة الدولي للكتاب، ودوره في تحقيق تطلعات مؤسسات الدولة العاملة على الاستثمار في الأجيال الجديدة، وتعزيز فرص حضورها في مسيرة الدولة المستقبلية، كما تعكس الرسالة المسؤولة والملتزمة التي تنطلق منها الجريدة التي كانت ولاتزال واحدة من المؤسسات الصحافية الرصينة وذات المحتوى النوعي في المشهد الإعلامي المحلي والعربي، وحرصت على مواكبة ودعم فعاليات المعرض منذ انطلاقها إلى اليوم».

من جانبه، قال الزميل سامي الريامي، إن «الهدف من الكتاب القيم هو تعريف الجيل الجديد، لاسيما من هم في مرحلة الطفولة، بعبقرية المؤسس الباني المغفور له الشيخ زايد، وتعزيز الهوية الإماراتية، وترسيخ مفهوم المواطنة بداخلهم، وتوثيق شخصية الشيخ زايد فكراً ورؤية بطريقة مبسطة تخاطب عقول الأطفال».

وأضاف أن «الكتاب يأتي محاولة متواضعة للامتنان والتقدير لمواقف هذا الرجل العظيم، الذي بنى أمة، وصنع دولة، وأقام حضارة كاملة تشع بنورها على العالم فوق رمال الصحراء، وله علينا حق أن نظل أوفياء لحكمته وقوانين السعادة والعمل والتفاني من أجل الإمارات التي وضعها لنا، وهذا أقل ما يصنعه أبناء بررة لوالد جليل وعظيم كان يصنع لهم مستقبلهم حتى قبل أن يُولدوا».

وتابع الريامي: «تغتنم (الإمارات اليوم) توقيت معرض الشارقة للكتاب، الحدث الثقافي الأكبر الذي تتزين به عاصمة الثقافة في كل عام، ليصل إلى قاعدة عريضة من جمهوره، من خلال توفير 500 نسخة بين أرجائه والتي سيتمكن ضيوفه من اقتنائها، كما ستوزع مئات من النسخ على عدد من مدارس إمارة دبي، والوفود المدرسية الزائرة لمقر الصحيفة، ليصل إلى أيادي أكبر عدد من أبناء الجيل الجديد».


500

نسخة توفرها «الإمارات اليوم» لضيوف معرض الشارقة الدولي للكتاب.

«علّمني زايد.. قصص للأطفال من حياة القائد المؤسِّس» بالعربية والإنجليزية.

أحمد العامري:

«مبادرة تعكس الرسالة التي تنطلق منها (الإمارات اليوم) التي كانت ولاتزال واحدة من المؤسسات الصحافية ذات المحتوى النوعي».

سامي الريامي:

«الكتاب محاولة متواضعة للامتنان والتقدير لمواقف رجل بنى أمة، وأقام حضارة كاملة فوق رمال الصحراء تشع بنورها على العالم».

طباعة