«أبوظبي للإعلام» تطلق «قناة زايد الرقمية»

مآثر زايد ومسيرته باللغة الصينية

«أبوظبي للإعلام» ترجمت المحتوى من اللغة العربية إلى الصينية بإشراف متخصصين من ذوي الخبرة. أرشيفية

أعلنت أبوظبي للإعلام عن إطلاق «قناة زايد الرقمية» باللغة الصينية، تزامناً مع زيارة رئيس جمهورية الصين الشعبية شي جين بينغ على رأس وفد رفيع المستوى إلى دولة الإمارات، في زيارة تعد الأولى له خارج الصين بعد إعادة انتخابه رئيساً لبلاده.

 

3 خصائص

تتمتع القناة بثلاث خاصيات رقمية رئيسة، تتمثل في: خاصية بث الفيديو بجودة عالية، وخاصية التسجيل والدخول للمنصة لغرض جمع البيانات، وخاصية مشاركة الجمهور بمقاطع فيديو حول إرث الشيخ زايد في بناء الدولة والمنظومة القيمية للمجتمع الإماراتي، فيما تتكامل المنصة الرقمية مع حسابات التواصل الاجتماعي التابعة للقناة، بحيث يتم الترويج للمنصة عبر مختلف منصات التواصل الاجتماعي بطرق مختلفة تتناسب وطريقة العرض لكل منصة، وتستهدف الشرائح المختلفة.

للاطلاع على «قناة زايد الرقمية» باللغة الصينية: www.zayedtv.ae


علي بن تميم:

- «ترجمة المحتوى المكتوب بشكل كامل، وإطلاق قسم خاص باللغة الصينية على الموقع الإلكتروني للقناة».

- «ستُسهم القناة في تعريف الجمهور الصيني بمسيرة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه».

وقامت أبوظبي للإعلام بترجمة المحتوى المكتوب على القناة من اللغة العربية إلى اللغة الصينية بشكل كامل من قبل فريق القناة التابع لإدارة الإعلام الرقمي في أبوظبي للإعلام، وبإِشراف متخصصين من ذوي الخبرة، إلى جانب إطلاق قسم خاص على موقع القناة وإضافة شرح لمحتوى الفيديوهات والعروض ومواقع التواصل الاجتماعي.

وقال مدير عام شركة أبوظبي للإعلام الدكتور علي بن تميم: «إن إطلاق (قناة زايد الرقمية) باللغة الصينية يأتي بالنظر إلى كونها من اللغات الأكثر انتشاراً على مستوى العالم خلال العصر الحالي، وهي من بين اللغات التي تهتم بها دولة الإمارات بشكل كبير لأهميتها الاستراتيجية على المستوى الدولي، وفي ظل النمو المطرد الذي تشهده العلاقات الإماراتية الصينية في العديد من المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية، والتي تتميز بمتانتها وشراكتها الاستراتيجية وآفاق نموها المستقبلية».

وأشار علي بن تميم إلى أن إطلاق النسخة الصينية من القناة سُيسهم في تعريف الجمهور الصيني بمسيرة مؤسس الدولة وصاحب الحكمة والبصيرة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وبمعاني الخير والبذل والعطاء التي سعى إلى نشرها بين أبناء شعبه، لتعكس صورة مشرفة عن الشعب الإماراتي والقيم التي يتحلى بها، وجعلته من بين أرقى شعوب العالم والأكثر سعادة.

وقالت مدير «قناة زايد الرقمية»، عائشة المزروعي: «إن هذه الخطوة تأتي ضمن خطة شركة أبوظبي للإعلام لتوفير قناة زايد بأكبر عدد ممكن من اللغات، ما يتيح تعريف الجمهور العالمي بإرث الراحل الكبير الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وقيمه وإنجازاته».

وتُعد «قناة زايد الرقمية» منصة تفاعلية تضم موقعاً إلكترونياً وتطبيقات وحسابات تواصل اجتماعي، لتوثيق مسيرة مؤسس دولة الإمارات، وباني نهضتها الحضارية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وجرى إطلاقها في شهر أبريل الماضي تماشياً مع إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، العام 2018 «عام زايد».

وتهدف القناة إلى تسليط الضوء على العديد من جوانب حياة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان السياسية والاجتماعية والإنسانية، وذلك من خلال أبواب وفقرات تفاعلية ومكتبة من الأفلام الوثائقية، ومواد مصورة تكشف عن حكمة باني اتحاد الإمارات، وتبرز إنجازاته ومبادراته الإنسانية، وحرصه على أن تتبوأ دولة الإمارات المكانة المرموقة التي بلغتها في مصاف الدول المتقدمة.

وتُسهم القناة في حفظ الأرشيف الضخم الذي تمتلكه أبوظبي للإعلام، والذي يضم بعضه تسجيلات نادرة للشيخ زايد، وتصنيف وتبويب هذه المواد بحسب الموضوع، بحيث تكون مرجعاً لكل مهتم بمسيرة الشيخ زايد، وتتيح تفاعل الجمهور معها من خلال منصات التواصل الاجتماعي.

أقسام

تضم القناة مجموعة من الأقسام التي تعرّف بمحطات مضيئة من حياة الشيخ زايد في مسيرة بناء دولة الإمارات، والمناسبات والفعاليات التي تحمل اسمه، إلى جانب تلك التي تسلط الضوء على الزيارات الرسمية الدولية والشؤون الحكومية والتشريعات، وغيرها من الجوانب الثقافية والإنسانية.