انطلاقاً من رؤية محمد بن راشد «المعرفة أقصر طريق للفوز»

«كان ياما كان» تتسلّم 550 كتاباً من «كهرباء ومياه دبي»

سيتم توزيع الكتب على المناطق التي يصعب الوصول فيها إلى المكتبات المخصصة للأطفال. من المصدر

تسلّمت مبادرة «كان ياما كان» ــ التي أطلقها المجلس الإماراتي لكتب اليافعين بهدف تزويد الكتب للأطفال الذين يعيشون في المناطق التي تعاني صعوبات في الوصول إلى الكتاب ــ 550 كتاباً باللغتين العربية والانجليزية، كتبرعات عينية من هيئة كهرباء ومياه دبي.

واشتملت حزمة الكتب على 250 كتاباً باللغة العربية، و300 باللغة الإنجليزية، وسيتم توزيعها على المناطق التي يصعب الوصول فيها إلى المكتبات المخصصة للأطفال. وقال العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، سعيد محمد الطاير «انطلاقاً من رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الذي قال (المعرفة هي أقصر طريق للفوز)، تلتزم هيئة كهرباء ومياه دبي باعتبارها هيئة حكومية تبذل جهوداً حثيثة في تطبيق أفضل الممارسات في مجال المسؤولية المجتمعية، بالعمل ضمن إطار رؤية الإمارات 2021 الرامية إلى الحفاظ على مجتمع متماسك محافظ على هويته، ووفقاً لخطة دبي 2021 الهادفة إلى جعل دبي موطناً لأفراد مبدعين وممكَّنين ملؤُهم الفخرُ والسعادة».

وأكدت رئيس المجلس الإماراتي لكتب اليافعين، مروة العقروبي، أن تبرع هيئة كهرباء ومياه دبي بحزمة الكتب يعكس الصفات الأصيلة والقيم الإنسانية التي يتحلى بها المجتمع الإماراتي، ويترجم أسس المسؤولية المجتمعية التي تنطلق منها جميع المؤسسات والهيئات الرسمية في الدولة.

وأشارت العقروبي إلى أن جهود المؤسسات والهيئات الحكومية في تقديم التبرعات لحملة «كان ياما كان» لها أثر كبير في تعزيز رسالة المجلس، ومواصلة مسيرته في رفد الأجيال الجديدة بالكتاب الذي يعد أحد أسباب النهضة المجتمعية والارتقاء بمكانة الإنسان.

يذكر أن المجلس الإماراتي لكتب اليافعين هو الفرع الوطني من المجلس الدولي لكتب اليافعين، وقد انطلق العمل فيه عام 2010، ويهدف المجلس إلى تحقيق تقارب أكبر بين الطفل والكتاب، من خلال مجموعة من البرامج والأنشطة، وتزويد المؤلفين والرسامين الواعدين والمحترفين ودور النشر القائمة في الدولة بفرص التواصل وتبادل الخبرات.