«العين السينمائي» ينطلق اليوم بالعرض الأول لـ«هيليوبوليس»

ملصق فيلم الافتتاح للمهرجان. من المصدر

تنطلق اليوم فعاليات الدورة الثالثة لمهرجان العين السينمائي في قلعة الجاهلي بمدينة العين، برعاية الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وبحضور الدكتور الشيخ سعيد بن طحنون آل نهيان، وعدد من السفراء.

تبدأ عروض المهرجان بالفيلم الجزائري «هيليوبوليس»، الذي يعرض عالمياً للمرة الأولى بمهرجان العين السينمائي.

والفيلم من إخراج جعفر قاسم، وتدور أحداثه حول عائلة تقطن في مزرعتها العائلية الكبيرة ببلدة هيليوبوليس، التي بناها المستعمر الفرنسي وسط حقول خصبة في الشرق الجزائري، لكن نشوب الحرب العالمية الثانية أحدث اختلالاً في الجزائر، وأصبحت أكثر تعقيداً.

وتتولى التحكيم في مسابقات الدورة الثالثة لمهرجان العين السينمائي نخبة صناع السينما الخليجية، وتقدم مسابقات المهرجان المتنوعة توليفة غنية من الأفلام السينمائية من الإمارات والخليج والعالم، وعددها 85، يُعرض معظمها للمرة الأولى خليجياً وعالمياً.

وقال مؤسس ومدير المهرجان، عامر سالمين المري: يسرنا أن نحتفل اليوم بالدورة الثالثة من مهرجان «العين السينمائي» في واحدة من المدن الإماراتية العريقة، التي تحتضن جزءاً مهماً من حضارة وتراث دولة الإمارات، وهي مدينة العين، كما يسعدني أن يفتتح المهرجان بالفيلم الجزائري «هيليوبوليس» في عرضه العالمي الأول، الأمر الذي يؤكد أن «العين السينمائي» منذ انطلاقته وهو يسير على خطى التميز والتفرد في استقطاب واختيار الأفلام، ففي دورته الأولى كان سباقاً في عرض فيلم الافتتاح المصري «الكنز 2» في عرضه العالمي الأولي، ونجح في افتتاح الدورة الثانية بعرض الفيلم السوداني «ستموت في العشرين» في عرضه الخليجي الأول.

وأضاف: رغم الظروف الصعبة، والتحديات الكبيرة في ظل تداعيات فيروس «كورونا» المستجد، وتأثر الإنتاجات السينمائية في العام الماضي، إلا أن المهرجان استطاع استقطاب مجموعة من أبرز الأفلام المحلية والخليجية والعربية والعالمية، التي سيستمتع بها جمهور «العين السينمائي»، والتي ترشح منها خمسة أفلام إلى أوسكار 2021.

ويحتفي المهرجان في دورته الثالثة بعرض 12 فيلماً ضمن برنامج «سينما العالم»، حيث نجح «العين السينمائي»، رغم الظروف الاستثنائية الصعبة بسبب «كورونا» وتأثيرها على الإنتاجات في العام الماضي، في استقطاب مجموعة من أبرز الأعمال السينمائية من سينما العالم.

طباعة