«الشارقة للفنون» تعرض الأعمال في سينما سراب المدينة

    «إن شئت كما في السماء».. يستهل برنامج أفلام شتاء 2020

    أعلنت مؤسسة الشارقة للفنون عن برنامج الأفلام لشتاء 2020، الذي يمتد في الفترة بين 14 الجاري و27 مارس المقبل، ويتضمن أفلاماً حائزة جوائز لمخرجين مميزين، إضافة إلى أفلام من كلاسيكيات السينما العالمية، تعرض في سينما سراب المدينة بساحة المريجة.

    يركز البرنامج على أفلام تدور حول الأبطال النازحين الذين يهجرون بيوتهم لأسباب متعدّدة، ويجدون أنفسهم في مواجهة العواقب العاطفية والعقلية والجسدية لواقعهم الجديد، وعند تفاعلهم مع محيطهم الجديد يسترشدون بذكريات الماضي، التي تطاردهم وتوجههم عبر مناطق مجهولة وغريبة.

    ويعرض الجمعة والسبت المقبلين فيلم «إن شئت كما في السماء» 2019، للمخرج إيليا سليمان، الذي يقدّم بأسلوبه المتفرّد، سرداً ساخراً يتناول ترحاله وتنقلاته، والعلاقات المرتبطة بذلك، مستكشفاً أوجه التشابه بين وطنه فلسطين ومحيطه الجديد في نيويورك وباريس. ونال الفيلم جائزة الاتحاد الدولي للنقاد السينمائيين لعام 2019 في مهرجان كان السينمائي.

    وفي 28 الجاري يُعرض فيلم «المأمور سانشو» الحائز جائزة الأسد الفضي في مهرجان فينيسيا الدولي (1954)، من إخراج كينجي ميزوغوشي. في قصة هذا الفيلم المأساوية، تعاني عائلة التفكّك بعد نفي الأب من منزله، وأثناء محاولة لمّ شمل الأسرة، تقع الأم مع طفليها في أيدي تجار الرقيق، ليُباع الأطفال عبيداً، ويُكلفون بالعمل في قصر المأمور سانشو. ومع تقدمهم في العمر، يتذكرون نصائح والدهم الحكيمة، التي سترشدهم في حياتهم، وتحافظ على جذوة أملهم في لمّ شمل أسرتهم.

    وفي 13 مارس المقبل، سيعرض الفيلم الوثائقي «الليلة الماضية رأيتك تضحك» 2019، للمخرج كافيتش نيانغ، الذي يروي سيرة سكان البيت الأبيض في العاصمة الكمبودية «بنوم بنه»، والذي يمثل مستقراً للعديد من العائلات، وشاهداً على كثير من الذكريات الشخصية والتغيرات السريعة التي تشهدها الأمة.

    أما في 27 مارس المقبل، فيُعرض فيلم «فتاة سوداء» 1966، من إخراج عثمان سمبين، ويروي قصة ديوانا التي تنتقل إلى فرنسا رفقة عائلتها. حاز الفيلم جائزة التانيت الذهبي في أيام قرطاج السينمائية (1966).

    طباعة