مالطا تتراجع سريعاً: بوسع الأمير البريطاني الصغير الاحتفاظ بسن القرش

تراجعت مالطا سريعاً، وقالت اليوم الثلاثاء إنها ترحب بأن يحتفظ الأمير البريطاني جورج بسن سمكة قرش يعود إلى عصور ما قبل التاريخ، كان عالم الطبيعة السير ديفيد أتنبروه قد أهداه له.

وكان أتنبروه قد اكتشف الحفرية، التي يُقدر عمرها بنحو 23 مليون سنة، خلال عطلة عائلية في مالطا في أواخر الستينات.

وقدم العالم السن هدية للأمير جورج (سبع سنوات) مطلع هذا الأسبوع، ما أثار غضب بعض المالطيين الذين رأوا أنه يجب أن يستعيدوا هذه السن.

وقال وزير الثقافة في مالطا جوزيه هيريرا، أمس الاثنين، إنه سيسعى لاستعادة السن، لكن الخطة سرعان ما جنحت.

وأوضح المتحدث باسم الوزارة «لا ننوي متابعة هذا الموضوع بعد ذلك» دون أن يقدم أي توضيح للتغير المفاجئ.

وأثار تحرك هيريرا، أمس، بعض التعليقات السلبية على وسائل التواصل الاجتماعي بانتقادات تشير إلى أن الأسنان المتحجرة لأسماك قرش ميجالودون يمكن شراؤها بأقل من 50 يورو.

وكتب ماثيو كاروانا جاليتسيا، ابن الصحافية دافني كاروانا جاليتسيا التي كانت مهتمة بموضوعات مكافحة الفساد والتي قُتلت في مالطا قبل ثلاث سنوات، على «تويتر»، إن على هيريرا أن ينظم حملة للتصدي للكسب غير المشروع بدلاً من محاولة أخذ هدية من طفل.

طباعة