جورج وسوف يؤكد تحسن صحته في أول ظهور علني له منذ تدهور حالته

ظهر المغني السوري جورج وسوف للمرة الأولى، أمس، على شاشة التلفزيون ليطمئن جمهوره على استقرار حالته الصحية التي تدهورت بشكل مفاجئ لينقل إلى المستشفى وسط الكثير من الشائعات.
 
وعرض أول ظهور تلفزيوني لوسوف في تقرير خاص مساء  الأربعاء، ضمن برنامج على قناة "أو تي في" اللبنانية، كان ضيفه الإعلامي اللبناني نيشان ديرهاتونينان، باعتباره صديقاً مقرباً من وسوف ولازمه طيلة فترة مرضه الأخيرة.
 
وقالت رئيس تحرير البرنامج الإعلامية اللبنانية فاطمة داود، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن التقرير تم تصويره خصيصا مع وسوف، الملقب بسلطان الطرب، لعرضه في البرنامج، وسجله معه نيشان في مستشفى "بحنس" حيث يخضع حاليا للعلاج.
 
وقال جورج وسوف إن صحته باتت أفضل، وإنه يتحسن سريعا ويتمنى أن يتم علاجه في أقرب فرصة ليخرج من المستشفى ليلتقي بجمهوره، موجها الشكر لكل من زاره أو اتصل ليطمئن عليه، سواء من الفنانين أو رجال السياسة والاقتصاد أو
جمهوره العادي.
 
وتحدث وسوف عن أحدث أغنياته المصورة بعنوان "بيحسدوني" والتي تصادف أن بدأ عرضها في القنوات التلفزيونية مع دخوله الوعكة الصحية.
 
ونقل وسوف (50 عاما) إلى المستشفى الشامي في العاصمة السورية دمشق في 20 أكتوبر الماضي في حالة صحية متدهورة، قبل أن يتقرر نقله إلى مستشفى الجامعة الأميركية في بيروت ليقضي فترة من العلاج حيث تم نقله بعدها إلى مستشفى "بحنس" في بيروت أيضا لتلقي علاج فيزيائي وجلسات علاج طبيعي على أطرافه.

طباعة