العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    خطط تطوير لسرعة إنجاز الخدمات

    الشارقة تعزز ربط دوائر ومؤسسات «الأسرة» إلكترونياً

    خالد القاسمي: «استعداد دائرة الحكومة الإلكترونية لدعم أي مبادرة لإنجاح التواصل المؤسسي».

    بحثت دائرة الحكومة الإلكترونية في الشارقة والمجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة، آليات التنسيق المشترك لمد جسور التعاون بينهما، ووضع خطط مستقبلية تطويرية في المجال الرقمي، بما يسهم في تحقيق الجودة والتميز وسرعة الإنجاز في الخدمات التي يقدمها المجلس، إلى جانب تبادل الخبرات والبيانات وتعزيز الربط الإلكتروني مع الدوائر والمؤسسات ذات الصلة بشؤون الأسرة.

    جاء ذلك خلال اللقاء التشاوري الذي عُقد، أخيراً، عبر تقنية الاتصال المرئي، بحضور الشيخ خالد بن أحمد بن سلطان القاسمي، مدير عام دائرة الحكومة الإلكترونية في الشارقة، والأمين العام للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة، الدكتورة خولة عبدالرحمن الملا، ومدير دائرة الحكومة الإلكترونية في الشارقة، نور علي النومان، والمهندس أحمد محمد الحمادي، وعدد من المسؤولين.

    وثمّن الشيخ خالد بن أحمد القاسمي جهود المجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة، ومبادراته التطويرية في المجال التقني والتكنولوجي، بالإضافة إلى حرص المجلس الدائم على فتح قنوات التواصل مع كل الجهات الحكومية في الشارقة، حيث تهدف دائرة الحكومة الإلكترونية من خلال هذا التعاون إلى توطيد العلاقات وترسيخ سبل التنسيق والعمل المشترك، وتبادل الخبرات والتجارب لإيجاد بيئة تفاعلية تدعم منظومة العمل الرقمي وتحقق شراكات استراتيجية فاعلة.

    وأشار القاسمي إلى استعداد دائرة الحكومة الإلكترونية الدائم لدعم أي مبادرة تسهم في إنجاح التواصل المؤسسي بين الجهات الحكومية، وتلبي المتطلبات التقنية والتكنولوجية، حيث تسعى الدائرة بشكل مستمر إلى مواكبة وتبني وتنفيذ أحدث الخدمات النوعية والحلول الابتكارية للارتقاء بجودة العمل وتحقيق رؤية وتوجهات حكومة الشارقة.

    وأكدت الدكتورة خولة عبدالرحمن الملا أن المجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة يسعى، في إطار توجيهات قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة، إلى تحقيق التكامل مع مختلف المؤسسات والهيئات الحكومية، لتقديم أرقى الخدمات للمجتمع، مثمنة الجهود المبذولة، والدعم الذي تقدمه دائرة الحكومة الإلكترونية في الشارقة بتوفير أفضل الممارسات والخدمات الإلكترونية المواكبة للتطور التكنولوجي، بما يسهم في دعم مسيرة التنمية الشاملة في الإمارة.

    • «دائرة الحكومة الإلكترونية أكدت سعيها إلى تنفيذ حلول ابتكارية للارتقاء بجودة العمل».

    طباعة