تعامل مع 246 حالة أسرية وخدمية منذ إنشاء المجلس

«ضاحية الخالدية» يقدم 2.3 مليون درهم للأسر المتعففة العام الماضي

خلفان سعيد المري: «14 مبادرة وفعالية رسخت دور المجلس في تعزيز تواصله مع الأسر العام الجاري».

كشف رئيس مجلس ضاحية الخالدية بالشارقة خلفان سعيد المري، عن تقديم المجلس مليونين و343 ألف درهم للأسر المتعففة القاطنة في مناطق اختصاص ضاحية الخالدية، وللجهات والمؤسسات الخيرية خلال العام الماضي، لاسيما مع بدء فترة جائحة كورونا، والتواصل مع تلك الأسر لتوفير احتياجاتهم، تعزيزاً لاختصاصات المجلس ودوره المجتمعي.

وأشار المري إلى أن المجلس وبسرّية تامة يتدخل للتوفيق بين الأسر، وينهي العديد من الخلافات التي تقع في البيت الواحد، موضحاً أن المجلس عالج ورصد 246 حالة أسرية وخدمية منذ إنشائه حتى الآن، بجانب إعادة المجلس توطيد العلاقة بين زيجة من أهالي المنطقة تفرقت بالطلاق لمدة أربع سنوات، ليؤدي المجلس دوره الاجتماعي ويصلح بينهما، ويتم عقد القران ليتزوجا من جديد.

وأوضح خلال حديثه إلى برنامج «أماسي» على قناة الشارقة الفضائية، أن مجلس الضاحية واصل تنفيذ مبادراته، فضلاً عن تقديم الدعم لـ163 أسرة في الضاحية، منفذاً 14 مبادرة وفعالية رسخت دور المجلس في تعزيز تواصله مع الأسر وأفراد المجتمع خلال العام الجاري.

وأكد أن ما نفذه المجلس خلال العام الماضي والعام الجاري من فعاليات وبرامج جاء ترجمة لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ورؤيته من إنشاء المجالس لتؤدي دورها في تعزيز التلاحم المجتمعي وتقوية أواصر الترابط الاجتماعي، وتوطيد العلاقات بين الجيران والأهالي في الحي السكني الواحد.

ونوه المري بأن المجلس نفذ العديد من الفعاليات التي شملت فوالة التمر حيث قدم 1996 عبوة عبارة عن كرتون من التمر لكل الأهالي التابعين لضاحية الخالدية، بجانب مواصلة تنظيمه لمسابقة رتل القرآنية، التي شهدت مشاركة 58 طالباً وطالبة في مختلف فئاتها.

طباعة