تسبّبا في مقتل عامل بالخطأ بموقع العمل

«دار البر» تجمع 200 ألف درهم «دية شرعية» عن شخصين

صورة

نجحت جمعية دار البر في جمع قيمة «دية شرعية» بالكامل، بلغت 200 ألف درهم، بفضل إسهامات أهل الخير والإحسان ودعمهم، عن شخصين إثر تحميلهما مسؤولية وفاة عامل عن طريق الخطأ في موقع العمل، في مبادرة إنسانية هدفت إلى تفريج كربتيهما، وإعادتهما إلى أسرتيهما بعد أربع سنوات من الغياب.

وقال رئيس قطاع المشاريع في جمعية دار البر، يوسف اليتيم: «بذلت الجمعية جهوداً حثيثة منذ تسلمها ملف الحالتين، حيث بدأت بدراسته، والتأكد من استحقاق المحكوم عليهما للمساعدة والدعم، ثم عملت على جمع التبرعات والمساعدات المادية لمصلحتهما، وتكللت المبادرة بالنجاح بجمع «الدية الشرعية» كاملة، من تبرعات وصدقات المحسنين وأهل الخير في الدولة، لتتوزع على الحالتين، تمهيداً لسدادها عنهما، وتسليمها للجهات المختصة، ومنها إلى ذوي الضحية الذين قضت لهم المحكمة المختصة بالدية».

وأوضح مدير إدارة الزكاة في الجمعية، الدكتور هشام الزهراني، أن المستفيدَين من المبادرة الإنسانية والمحكوم عليهما من جنسية دولة آسيوية، وهدفت مبادرة «دار البر» إلى إعادتهما إلى أهليهما، في ظل عجزهما عن السفر منذ أربع سنوات، حتى سداد قيمة «الدية الشرعية»، بسبب الحكم عليهما بأدائها لأسرة عامل تسبّبا في وفاته بالخطأ في موقع العمل المشترك بينهم.

وأكد الزهراني حرص الجمعية على أداء واجباتها الإنسانية وأدوارها الخيرية والتزاماتها المجتمعية، مع جميع الفقراء والمحتاجين والمنكوبين، من جميع الجنسيات، ترسيخاً لقيم ديننا الحنيف، وترجمة لسياسة الدولة الإنسانية، وتفعيلاً حياً ومباشراً لتوجيهات قيادتنا ولمنظومة القيم المتوارثة لأبناء الإمارات.

طباعة