على مكتب المسؤول

بلدية أبوظبي

يعاني سائقون بمنطقة مصفح في أبوظبي انتشار باعة جائلين، من جنسيات دول مختلفة، يبيعون عبوات المياه عند معظم الإشارات الضوئية في المنطقة، بشكل عشوائي بين المركبات، ولا يلتزمون بارتداء الكمامات والإجراءات الاحترازية، ما قد يسهم في انتشار فيروس كورونا، في حال وجود شخص مصاب بينهم، فضلاً عن وجود عبوات المياه تحت أشعة الشمس المباشرة، ما قد يؤدي إلى تلفها، لذا نناشد المسؤولين في بلدية أبوظبي النظر في هذا الأمر.

(أبومحمد)

«أدنوك» وشرطة أبوظبي

يعاني ملاك سيارات في أبوظبي طلب فحص (PCR) سلبي، في حال فحص المركبة في مراكز فحص السيارات التابعة لشركة «أدنوك»، وهذا يتسبب في الازدحام، والانتظار فترات طويلة، كما أن معظم موظفي الفحص الفني غير متقيدين بلبس القفازات والكمامات في حال فحص المركبة وقيادتها من قِبَلهم، فضلاً عن عدم وضع أغطية بلاستيكية على الكراسي أثناء البدء في إجراءات فحص المركبة، وهذا الأمر يؤدي إلى قلق البعض من عدم الالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية، لذا أناشد المسؤولين في شركة «أدنوك» ومرور شرطة أبوظبي النظر في هذا الأمر.

(أبوغانم)

المراكز التجارية في الشارقة

يطالب متسوقون المسؤولين في المراكز التجارية في الشارقة بتشديد الرقابة على بعض المتسوقين غير الملتزمين بالإجراءات الوقائية والاحترازية، ووضع قوانين صارمة وغرامات مالية عليهم، إذ لاحظنا أخيراً عدم تقيد البعض بلبس الكمامة أو التباعد الجسدي في المحال التجارية، وقيام بعضهم بالتدخين داخل المركز التجارية، خصوصاً عند مداخل دورات المياه.

(أبورائد)

طباعة