على مكتب المسؤول

رد من «تدوير»

رداً على الشكوى، التي نشرت في زاوية «على مكتب المسؤول»، بتاريخ 18 من الشهر الجاري، بشأن معاناة سائقي مركبات على طرق إمارة أبوظبي انتشار سلوكيات خاطئة على الطرق الداخلية والرئيسة، تتمثل في إلقاء سائقين المخلفات من السيارة.

أفاد مركز أبوظبي لإدارة النفايات (تدوير) بأنه نظم حملة توعوية للسائقين والجمهور في إمارة أبوظبي، على مدار شهر كامل، بالتعاون مع شركائه الاستراتيجيين، بهدف الحفاظ على نظافة الطرق والأرصفة ومواقف السيارات ومحطات انتظار الركاب، والتأكيد على ضرورة وضع النفايات في الحاويات المخصصة لها، وتم توظيف وسائل التواصل الافتراضية، والشاشات في مقار الشركات، لنشر رسائل توعية وتثقيف بلغات متعددة، وصلت إلى 3908 رسائل نصية للسائقين في مدينة أبوظبي، و1240 للسائقين في مدينة العين، و409 للسائقين في مدينة الظفرة، والتي تم نشرها بواسطة مواصلات الإمارات، إلى جانب نشر القيادة العامة لشرطة أبوظبي 36 ألف رسالة توعوية للسائقين، إضافة إلى فيديوهات تم نشرها عبر وسائل التواصل، تخطت الـ100 ألف مشاهدة، بهدف الوصول إلى جميع السائقين العاملين في الإمارة، وأكبر عدد ممكن من الجمهور المستهدف لرفع مستوى الوعي البيئي لديهم بآليات التعامل السليم مع النفايات.

وتضمنت حملات التوعية، التي نظمت بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة أبوظبي، تعريف الجمهور بالقوانين والغرامات المالية المترتبة على مخالفات الرمي العشوائي، والتخلص غير الآمن من النفايات، وفق النظم واللوائح في إمارة أبوظبي.

كما نؤكد، من خلال صحيفتكم، ضرورة التزام الجمهور بالابتعاد عن الممارسات غير الحضارية، مثل الرمي العشوائي للنفايات.


شرطة رأس الخيمة

نعاني نحن مرتادي طريق (حتا - المنيعي) قيادة سائقين مركباتهم بسرعات تتجاوز سرعة الطريق القانونية، حيث إن سيرهم بهذه الطريقة يشكل خطراً على حياتهم، ويعرض مرتادي الطريق للارتباك أثناء القيادة أيضاً، علماً بأن هذا السلوك يكثر أيام نهاية الأسبوع. لذا، نناشد المسؤولين في شرطة رأس الخيمة وضع حد لهذه التصرفات الطائشة.

(أبوخميس)

طباعة