شملت 6063 زيارة للمسجلين في برنامج الرعاية المنزلية

16700 خدمة قدمتها «تنمية المجتمع» بدبي لكبار المواطنين العام الماضي

حريز المر: «فريق العمل تمكن من التعامل مع التحديات، وتجاوزها بالعمل المكثف».

أفادت هيئة تنمية المجتمع بأن عدد الخدمات التي تم تقديمها لكبار المواطنين المسجلين لديها في برنامج الرعاية المنزلية (وليف)، وصل إلى 16 ألفاً و700 خدمة خلال عام 2020، شملت الخدمات المعيشية والاجتماعية والصحية وخدمات الرعاية الصحية والخدمات الترويحية والتوعوية والتثقيفية.

وعملت الهيئة على دمج كبار المواطنين المسجلين الذين يقيمون في الفترة الصباحية بمفردهم في برامج وخدمات أخرى للاستفادة من خبراتهم وممارسة هواياتهم، بينما انضم إلى «وليف» خلال العام الماضي 14 من كبار المواطنين ليصبح العدد الإجمالي للمسجلين في البرنامج 46 من كبار المواطنين الذكور والإناث، الذين يعيشون بمفردهم في المنزل بإمارة دبي.

وبينت الهيئة أن القائمين بالرعاية في الهيئة أجروا 6063 زيارة لكبار المواطنين، شملت الزيارات المنزلية والتنسيقية التي رافقوهم بها إلى مواعيدهم الطبية، ولقضاء حوائجهم، وذلك بارتفاع بنسبة 68% عما تم تنفيذه من زيارات خلال عام 2019.

وسجلت الهيئة ارتفاعاً في عدد المكالمات الهاتفية والمرئية التي أجراها القائمون بالرعاية مع كبار المواطنين لتصل إلى 5081 مكالمة، وذلك بسبب ظروف جائحة «كورونا» والحاجة التي أوجدتها للاطمئنان عليهم ومتابعتهم بشكل مكثف خلال فترة الحجر المنزلي.

وقال المدير التنفيذي لقطاع التنمية والرعاية الاجتماعية في هيئة تنمية المجتمع، حريز المر بن حريز: إن «الظروف الصعبة والتخوفات الصحية التي أحاطت بعام 2020، كان لها ثقل أكبر على كبار المواطنين والقائمين على رعايتهم الذين شعروا بمسؤولية مضاعفة تجاههم هذه الشريحة المعرضة للخطر، وحرصوا رغم كل التحديات على متابعتهم وتوفير مختلف الخدمات». وأضاف: «يسعدنا أن فريق العمل تمكن من التعامل مع التحديات، وتجاوزها بالإخلاص والعمل المكثف».


«وليف»

يعمل برنامج الرعاية المنزلية (وليف) على رعاية وتحسين نوعية حياة كبار المواطنين من مواطني إمارة دبي، الذين يعيشون بمفردهم، من خلال تقديم الخدمات اللازمة لهم في منازلهم بواسطة اختصاصيين اجتماعيين وموظفي رعاية مدربين على الاهتمام والعناية بالكبار، وفقاً لأفضل الممارسات، مع احترام كرامتهم واستقلاليتهم. كما يلتزم القائمون على رعاية كبار المواطنين في برنامج وليف بالإجراءات الاحترازية عند زيارتهم لمنازل كبار المواطنين، بما في ذلك ارتداء الكمامات والقفازات والالتزام بالتعقيم.

وتتعاون الهيئة مع القيادة العامة لشرطة دبي ومؤسسة إسعاف دبي، لضمان الاستجابة السريعة لحالات الطوارئ.


• ارتفاع عدد المكالمات التي أجريت مع كبار المواطنين إلى 5081 مكالمة.

طباعة