مذكرة تفاهم لتقديم خدمات مميّزة للطلبة أصحاب الهمم

وقّعت مدير مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، منى عبدالكريم اليافعي، ومدير بلدية مدينة الذيد، علي مصبح الطنيجي، أمس، مذكرة تفاهم بين فرع المدينة بالذيد والبلدية بهدف التعاون المشترك لتقديم خدمات مميزة للطلبة أصحاب الهمم والأنشطة والفعاليات المجتمعية.

وبموجب المذكرة يلتزم الطرفان بالتعاون في مجال تسهيل وتيسير وصول الأشخاص أصحاب الهمم إلى جميع المرافق والمباني الخاصة بهم، ودعم الحملات الإعلامية المشتركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي والقنوات الرسمية المعتمدة، بالإضافة إلى تشجيع موظفي الجانبين على العمل التطوعي والمشاركة المجتمعية في الأنشطة والفعاليات، والتعاون في اختيار الألعاب المناسبة للأشخاص أصحاب الهمم في الحدائق العامة.

وأشاد الطنيجي بريادة المدينة وسعيها المستمر منذ 42 عاماً لمناصرة واحتواء وتمكين الأشخاص أصحاب الهمم، وتوعية أبناء المجتمع، تمهيداً لدمجهم وتحسين جودة حياتهم، مؤكداً حرص البلدية بالتنسيق مع المدينة على استقبال الأشخاص أصحاب الهمم لتدريبهم على مجموعة من المهارات والمهن تمهيداً لتوظيفهم مستقبلاً.

بدورها، ثمّنت اليافعي حرص بلدية الذيد على التعاون مع المدينة وتقديم الخدمات المناسبة للأشخاص أصحاب الهمم، مؤكدة أن المدينة تعمل بجهد لترسيخ التعاون وتنميته مع المؤسسات والجهات محلياً وعربياً ودولياً.


تسهيل وتيسير وصول أصحاب الهمم إلى المرافق والمباني بالذيد.

طباعة